> أسيوط تنفذ سيناريو محاكاة لإحباط هجوم إرهابي على منشأة حيوية | أسايطة

أسيوط تنفذ سيناريو محاكاة لإحباط هجوم إرهابي على منشأة حيوية

أجرت محافظة أسيوط، تدريبًا عمليًا على مواجهة وإحباط هجوم إرهابي على أحد المنشآت البترولية بالمحافظة كموقف طارئ تعرضت له في إطار التعاون المثمر والبناء بين قيادة قوات الدفاع الشعبي والمحافظة ووزارة الداخلية ممثلة في مديرية أمن أسيوط.

جاء ذلك بحضور المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، والعقيد وليد الشحات، المستشار العسكري، والمهندس ناجي كساب، رئيس مجلس إدارة شركة أسيوط لتكرير البترول وعددًا من مسؤولي الأجهزة المعنية.

تضمن التدريب محاكاة فعلية لموقف طارئ تمثل في تعرض منشأة بترولية لهجوم إرهابي نتج عنه إحتراق أحد المنشآت واختراق سور المنشأة مما أدى إلى وقوع خسائر في الأرواح والممتلكات وإعلان المحافظة رفع حالة الطوارئ، حيث تم الدفع بالمعدات والتجهيزات اللازمة لموقع العمليات وتم إحباط الهجوم الإرهابي ومحاصرة المهاجمين وقتل عدد منهم بواسطة قوات الحراسات الخاصة كما قامت قوات الحماية المدنية بتمشيط موقع الحدث والتعامل مع أي عبوات ناسفة بالمكان.

وتضمن سيناريو محاكاة الأزمة عمليات إنقاذ المصابين من خلال قوات الحماية المدنية والدفع بسيارات الإسعاف إلى مواقع الحدث وتعديل اتجاهات الطرق من خلال إدارة المرور ومديرية الطرق والكباري إلى جانب إنقاذ العاملين.

أكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، أن الحكومة المصرية قد وضعت نصب أعينها تطوير وتجهيز غرف إدارة الأزمات وتدريب العاملين في الدولة وأجهزتها المختلفة على التعامل مع الأزمات والكوارث للحد من خطورتها بالتنسيق مع القوات المسلحة للاستفادة من خبراتها في هذا المجال، فضلا عن ربط غرف إدارة الأزمات المختلفة بمركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء وإجراء العديد من السيناريوهات المحتملة والتدريب عليها والعمل على علاج أوجه القصور التي تشوب أداء وإمكانيات الجهات المختلفة خلال عمليات التدريب.

وأشار المحافظ إلى أن هذا النهج يدل على أن الدولة المصرية حريصة على الالتزام بالمنهج العلمي في كافة المجالات  وبناء قاعدة معلومات جغرافية يمكن الاستعانة بها في الأحداث الطارئة لافتا إلى أن تنفيذ سيناريو لإحباط هجوم إرهابي على أرض محافظة أسيوط هي رسالة طمأنة لأهالي المحافظة وكافة محافظات الجمهورية بأن الدولة تعمل جاهدة للحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين ونشر الأمن والأمان في ربوع مصر كلها.

من جانبه أكد العقيد وليد الشحات، المستشار العسكري، أن ما شاهده في محافظة أسيوط من بيان عملي لإدارة الأزمة يعد فخرًا لنا جميعا كمصريين، لافتًا إلى أنه تبين سرعة استجابة الأجهزة المعنية من المرور والحماية المدنية والإسعاف لمواجهة الحدث وحالات الطوارئ، مشيرًا إلى مشاركة 8 أجهزة في العملية وهذا دليل على أن مصر تمتلك الكثير من الإمكانيات البشرية والمادية والتي لو أحسن استغلالها وتوظيفها سيكون لها مردودًا كبيرًا في كافة قطاعات التنمية وأشاد بروح الحماس والتعاون التي لمسها من الجميع.

وأشار المقدم أحمد عرابي نائب المستشار العسكري إلى جاهزة القوات وتفهمهم لتنفيذ مهامهم لصد أي هجوم إرهابي على المنشآت الحيوية، مشيدًا بالتناغم والتنسيق بين كافة الأجهزة المعنية للتدخل في الوقت المناسب وهو ما يساعد ويوحد مفهوم جميع الأجهزة للتعامل مع أي حالات طوارئ.

وقال ناجي كساب، إن شركة بترول أسيوط لديها استعدت للتعامل مع حالات الطوارئ بالتنسيق مع القوات المسلحة ووزارة الداخلية موجهًا الشكر لكافة الأجهزة المعنية ومحافظ أسيوط على التنسيق الدائم والمشاركة في تأمين الأهداف الحيوية بالمحافظة.

الوسوم