أقدم سجين مصري: لفيت سجون مصر كلها وملقتشي أوحش من سجن طرة

أقدم سجين مصري: لفيت سجون مصر كلها وملقتشي أوحش من سجن طرة
كتب -

تصوير ومونتاج: محمد الجزار

“خطر علي الأمن العام”.. بهذه الجملة ظلت وزارة الداخلية تزيل خطابات طلب العفو التي كان يقدمها أقدم سجين في مصر من أجل الإفراج الصحي عنه، وباءت جميع محاولات خروجه بالفشل، حيث أخذ محمد عمرو سيد محمد، ابن مركز الغنايم بأسيوط، وشقيق خط الصعيد “عبدالناصر عمرو” يتنقل بين السجون طيلة 44 عامًا، بعد أن دخل السجن وهو في سن الـ39 عامًا وخرج منه وهو ابن 83 عامًا.

يقول عم محمد: دخلت السجن في عام 1969 بسبب مشاكل ثأرية وقضايا قتل مع أقارب لنا تم الصلح فيها، قبل أن أحبس.. “وبعدين لقيت الحكومة زرعة مخدرات كتبوها علينا ومكنتش في أرضنا ولا في حيازتنا واتهمت فيها”.