إضراب أمناء وأفراد الشرطة بكافة أقسام أسيوط احتجاجًا على احتجاز زميل لهم

إضراب أمناء وأفراد الشرطة بكافة أقسام أسيوط احتجاجًا على احتجاز زميل لهم
كتب -

أسيوط – محمد الجزار:

أضرب أمناء وأفراد الشرطة بكافة اﻷقسام والمراكز الشرطية التابعة لمديرية أمن أسيوط، عن العمل لليوم الثاني على التوالي، احتجاجًا على إلقاء القبض على زميلهم اﻷمين عبد الحميد درويش، عضو نادى أمناء وأفراد الشرطة بالقاهرة.

كان أمناء وأفراد الشرطة بقسمي أول وثان أسيوط، ومركز شرطة أسيوط، وقسم الترحيلات، والمركبات دخلوا في إضراب جزئي بالأمس عن العمل، ونظموا وقفات احتجاجية بأماكن عملهم احتجاجًا علي إلقاء القبض علي زميلهم.

قال أفراد أمناء شرطة مضربون عن العمل – طلبوا عدم ذكر اسمائهم – إن اﻷمين عبد الحميد درويش فوجئ بأكثر من 15ضابطًا من مباحث مطار القاهرة ومعهم فصيلة من اﻷمن المركزى بانتظاره أثناء طابور الدرك الأسبوعي، وتم اصطحابه معهم، وعندما حاول زملاؤه تخليصه قام الأمن بإطلاق الغاز عليهم لتفريقهم، ولم يعلموا مكانه إﻻ فى الثالثة عصرًا، بعد أن تم عرضه على نيابة شرق القاهرة بتهمة تحريض الأفراد علي مقاومة السلطات وحيازة أقراص مخدرة والتحرش.

وذكر المضربون عن العمل أن زميلهم كان أول من نزل ميدان التحرير مع اللواء أحمد جمال فى ثورة 30 يونيو، وأن السبب الرئيسى في الأمر هو خلافات بينه وبين أحد ضباط مباحث المطار منذ 5 أيام مضت، عندما حاول أحد ضباط المطار التحرش بسائحة فلبينية بمطار القاهرة، وقامت بتحرير محضر له، وكان اﻷمين عبد الحميد أحد الشهود فى المحضر ضد الضابط.