الشباب والرياضة بأسيوط تنظم ندوة حول نبذ الفكر التكفيرى

الشباب والرياضة بأسيوط تنظم ندوة حول نبذ الفكر التكفيرى
كتب -

أسيوط – مصطفي قطب:

عقدت مديرية الشباب والرياضة بأسيوط، اليوم الأربعاء لقاءً بديوان عام المحافظة حول مجابهة الفكر التكفيري، ودور الشباب في بناء وترسيخ قيم الولاء والانتماء للوطن، وذلك بالتعاون مع وزارة الأوقاف، ومشيخة الأزهر، وذلك بحضور الشيخ محمد العجمي وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط.

وشدد الشيخ العجمي – في كلمته – علي أهمية الفتوى وعدم الانسياق إلي من لايمثلوا علماء الأزهر في شئ والبعد عن الشائعات وترويجها من خلال الفضائيات، ومن يريد أن يعبر عن وجهة نظر، قد تكون خاطئة ولها عواقب وخيمة علي المجتمع بأكمله.

وقال العجمي أن التكفير يأتي من خلال فقدان الثقة بالعلماء، والاقتصار فقط علي قراءة كتب معينة ولأشخاص معينة، فهذا لا يعتبر مقاس للمعرفة الدينية، مؤكدا علي ضرورة حفظ اللسان، وعدم النطق بأي شئ قد يؤدي إلي دمار وهلاك أبناء المجتمع، وعدم الانسياق لمن يحرضوا علي القتل فهم لم يجرموا في حق المجتمع فقط بل أيضا في حق أنفسهم.

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف، أنه لابد أن نعمل علي تعميق الوعي الديني، وأن نسأل أهل العلم والعلماء، وهم من يمثلوا أهل الثقة ومساعدة أبناءنا بالتواصل مع المساجد وحلقات العلم ونغرس في قلوبهم أهمية دراسة العقيدة دراسة موضوعية، من قبل المتخصصين، واستخدام النصح المستقيم لهم، وتوعيتهم من خلال أنشطة الشباب والرياضة، مقترحًا عمل ندوات بمراكز الشباب علي مستوي المحافظة، وتثقيفهم دينيا ليستطيعوا مواجهة التحديات والأفكار الهادمة لاي مجتمع، والتي لاتمت للدين الإسلامي بشئ.

وأوضح أن الدعاة بأسيوط يستخدموا منهج الوسطية في الدعوة بعيدًا عن الانحياز لأي تيار أو حزب سياسي مهما كان.