> العتمانية في قبضة السيول والظلام | أسايطة

العتمانية في قبضة السيول والظلام

العتمانية في قبضة السيول والظلام
كتب -

أسيوط – فاتن الخطيب:

تعيش قرية العتمانية ساعات مفزعة في منذ ساعات في قبضة السيول والظلام، فقد انهارت، مساء اليوم الأحد، أربعة منازل بقرية العتمانية التابعة لمركز البدارى بمحافظة أسيوط، مما تسبب فى نفوق عشرات الحيوانات وتلف محتويات هذه المنازل، وذلك بحسب كلام سعد عدلى، أحد أهالي القرية.

وأضاف، عدلى:” إن المنازل المنهارة ملك كل من: جلال شحاتة صديق، وشقيقه جميل شحاتة صديق، وشحاتة علي أحمد، وعبده صديق”.

وأكد مؤمن عبدالرازق، أحد أهالي القرية، أن” الأهالى قد أخلوا منازلهم بعد هبوط المياه عليهم بقوة من الجبل، ولكن لم يتمكنوا من إخراج ممتلكاتهم ولا حيواناتهم، مما أدى إلى غرقها، وهم لايستطيعون حصر خسائرهم حتى الآن، بسبب انقطاع الكهرباء”.

وأضاف:” الخوف كل الخوف حاليًا أن تزحف مياه السيول علينا إلى الشارع الرئيسى الذى نبيت فيه، وبهذا ستغرق القرى والنجوع المجاورة، كعزبة سالم، وعزبة عقيل، ونجع الجزيرة، وغيرها، ولا نعرف إلى أين سنذهب وقتها؟ ولا ماذا سيكون مصير أطفالنا ونحن تحت ظلمة ليل دامس لانور فيه ولا رحمة؟”.

وتعيش قرية العتمانية، بمركز البدارى في أسيوط، منذ دقات الساعة السابعة مساءً وحتى الآن أكبر مأساة منذ عام1994، حيث هبطت عليها المياه من مخرات السيول، مما تسبب فى غرق الأدوار الأولي بجميع المنازل، وسارع الأهالى إلي إخراج الأطفال وكبار السن من المنازل، أما الحيوانات والطيور فذهبت مع المياه، وامتلئت المزروعات تماما بالمياه.

وقال عبدالرازق أمير، مدرس بالقرية:” إن جميع أهالى العتمانية تركوا منازلهم بلا استثناء، ويجلسون، الآن، وأطفالهم بالشوارع فى العراء، وسيبيتون فى هذا العراء حتى الصباح تحت قسوة هذا البرد القارس”.

ولفت، أمير، إلى أن الكهرباء مقطوعة فى الوقت الحالى:” ولا نعرف ما الذى يجرى لمنازلنا بالضبط؟، وهل تهدمت أما مازلت باقية؟”.

وأكد نقراشي أحمد عبدالعزيز، شيخ قرية العتمانية، أن المياه تنزل عليهم من أعلى الجبل، فلذلك فهى تنزل عليهم بقوة دفع شديدة، وأشار إلى أن القرية تعرضت لمثل ذلك الحدث عام 1994.

الصورة- أرشيفية