المباحث تكثف جهودها لكشف غموض مقتل عجوز فى أبوتيج

المباحث تكثف جهودها لكشف غموض مقتل عجوز فى أبوتيج
كتب -

جثة – أرشيفية

أسيوط – محمد الجزار:

تكثف مباحث مركز أبوتيج بأسيوط، جهودها لكشف غموض مقتل ربة منزل لفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها مستشفى أسيوط الجامعي اليوم الثلاثاء، نتيجة إصابتها بمناطق متفرقة بجسدها.

كان اللواء طارق نصر، مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة أبوتيج، يفيد بوصول (إ.أ.ص – 60 عامًا – ربة منزل)، ومقيمة بشارع الرهبة ببندر أبوتيج إلى المستشفى المركزى، مصابة بجروح بالجبهة وفروة الرأس واشتباه نزيف بالمخ، وتم تحويلها إلى مستشفى أسيوط الجامعى، وتوفيت أثناء نقلها.

بإعادة مناظرة الجثة تبين وجود جرح قطعى بحلمتى الأذن يرجح أن تكون ناتجة عن نزع قرط ذهبى منها بالعنف وبمعاينة منزل المذكورة تبين عدم وجود أية آثار عنف بالمنافذ أو وجود آثار لضيافة أشخاص داخل المنزل.

تم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة، وبسؤال نجلها (ع.هـ.م – 41 عامًا – عامل)، قرر عدم وجود خلافات بينهم وبين آخرين، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بالتسبب فى ذلك، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول حقيقة الواقعة، وضبط مرتكبها وتحرر محضر بالواقعة، وجاري العرض علي النيابة.