المرشح حمدين صباحى لـ “ولاد البلد”: هدفي القضاء على الفقر

المرشح حمدين صباحى لـ “ولاد البلد”: هدفي القضاء على الفقر
كتب -

المرشح الرئاسي حمدين صباحي فى حوار خاص لـ “ولاد البلد”:

 

  • حربى الرئيسية هى القضاء على الفقر وتطوير الريف وتنمية الصعيد

  • الانتخابات القادمة هي انتخابات الفرص الأكبر

  • دماء الشهداء وشباب ثورتي 25 يناير و30 يونيو هما سبب ترشحي للرئاسة

  • تصريحات وزير الخارجية غير مقبولة ومصر والولايات المتحدة شركاء

  • المناظرة مع المشير عبد الفتاح السيسي حق لكل مصري

  • نصيب مصر من مياه النيل أمن قومي لا يمكن التنازل

  

أسيوط- محمد الجزار

تصوير: أحمد دريم

يرى المرشح الرئاسي حمدين صباحي، أن معركته الرئيسية حال فوزه بمقعد الرئاسة ستكون ضد الفقر والبطالة، لأن المواطن بحاجة ماسة لرئيس ينهض به على كافة المستويات الخدمية، ويعلل صباحي ترشحه لخوض انتخابات الرئاسة بدماء الشهداء التي تنادي بقصاص عادل وتحقيق المطالب التي نادى بها جموع المصريين في ثورة يناير “عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية”، ويعتقد صباحي أن السبيل الوحيد لحل أزمة سد النهضة الأثيوبي، هو إنشاء منظمة إقليمية جديدة تجمع تحت ظلها دول حوض النيل، تقوم على احترام حقوق ومصالح أعضائها، ويرحب صباحي بمناظرة بينه وبين منافسه المرشح الرئاسي المشير عبدالفتاح السيسي، حتى يتسنى للمصريين الاختيار الأنسب، فالهدف من المنافسة تقديم الأفضل للشعب المصري، يوضح صباحي فى حواره لجريدة “الأسايطة” عديدا من عناصر برنامجه الانتخابي، وما يأمل ويطمح إلى تحقيقه، وإلى نص الحوار.       

 

  • بداية لماذا قررت خوض الانتخابات الرئاسية؟

  • الرئاسة باب وصول الثورة لتحقيق أهدافها التي نادينا بها فى 25 يناير “عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية”.

  • فى اعتقادك ماذا يريد الشعب من رئيسه المقبل؟

  • الشعب يريد خادمًا لمصالحه يرتقي به صحيا وخدميا، ينصف المظلوم، ويفتح باب اﻷمل في وجه الفقراء واﻷجيال الجديدة، وأن يكون رئيسه جسرًا يصل عبره الشباب إلى ما يصبون إليه. 

  • هل لديكم جدول زمني للعمل على تنفيذ مشروعاتك حال فوزكم بالرئاسة؟

  • لدينا جدول محدد لكل المشروعات للعمل بها، ولكن كل ما نحتاجه هو همة المصريين، وخاصة أهالي الصعيد للنهوض بالوطن. 

  • ما هي أبرز القرارات التى ستتخذها فى حال فوزك بمقعد الرئاسة؟

  • الإفراج عن المعتقلين السياسين ممن لم يثبت تطورهم فى أعمال عنف أو تخريب، وتنفيذ مجموعة سياسات لمكافحة الفقر، وتعديل قانون التظاهر.

  • كيف ترى دعم أسرة الزعيم عبد الناصر للمشير السيسي فى الانتخابات الحالية؟

  • موقف عبدالحكيم عبدالناصر اختلف تمامًا عن الانتخابات السابقة، وأقدر وقوفه وأسرته إلى جانبي في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في العام 2012، وأحترم قراره فى دعم السيسي فهو مواطن مصرى له حرية الاختيار كما يشاء ومن يريد. 

  • هل تعتبر أن دعم بعض الأحزاب الناصرية للمشير السيسي هو تخلي عن حمدين صباحي الناصري؟

  • أحترم موقف من دعمني فى الانتخابات السابقة، وتخلى عني فى الانتخابات الحالية، فهي معركة هدفها مصلحة الوطن، ولا أحمل ضغينة إلى أحد، وعلى النقيض هناك من يدعمنى بشدة من الأحزاب السياسية مثل الدستور والعدل. 

  • إلى أي مدى ستختلف الانتخابات القادمة عن سابقتها؟

  • أنا أعتقد أن الانتخابات المقبلة هي انتخابات صعبة يمكن تسميتها بانتخابات الفرص الأكبر.

  • لماذا لم تبدأ بتدشين حملتك الانتخابية من العاصمة المركزية واخترت الصعيد؟

  • لأن الصعيد عانى من التهميش على مدى العهود السابقة، وعانى أيضًا من الفقر والبطالة والمرض، ومن يعلم معدن الرجال فعليه بالبدء بالصعيد ورجال الصعيد.

  • ولماذا اخترت أسيوط تحديداً؟

  • أسيوط قلب الصعيد النابض بجامعتيه وصروحه العلمية، وكوادره وموطن أول من انحاز للبسطاء والفقراء فى مصر بلد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر. 

  • وما خطتك لتطوير الصعيد؟

  • لدينا مشروع للطاقة الشمسية سنطبقه في صعيد مصر للاستفادة من سطوع الشمس، وتقليل التلوث البيئي، ونسعى جاهدين لاستثمار طاقات الشباب في الصعيد للنهوض والرقي به. 

  • ما هي أهم ملامح برنامجك الانتخابي؟

  • يبدأ برنامجي الانتخابي من قلب الصعيد لتنمية الصعيد، والحرب على الفقر وتحويل سلبية الصعيد إلى إيجابية، وتمكين الشباب، ومحاربة البطالة التي تؤرق مصر وشبابها، وإنشاء مشروعات تنموية وتكنولوجية ضخمة، والعودة بمصر إلى مصاف الدول الرائدة فى أفريقيا والوطن العربي والعالم، فضلا عن تحقيق عدالة انتقالية، فالجرح الذي فتح منذ سقوط أول شهيد في 25يناير لابد أن ننهيه بعد تضميده من خلال قصاص ومحاكمات عادلة، وبالعدالة الانتقالية وليس الانتقامية، وفتح باب التسامح لكي تتاح الفرصة لكل المصريين للمشاركة في بناء مصر دون إقصاء، والقضاء على التمييز، والعمل وفقا لمبدأ الكفاءة دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى، وتحقيق ديمقراطية وتنمية هو حق لكل مصري ومصرية، من خلال تفعيل نصوص الدستور على أرض الواقع، وبرنامجي يشمل إعادة التقسيم الإداري للمحافظات، بحيث يكون لمحافظات الصعيد امتداد حتى البحر الأحمر شرقًا وظهير صحراوي غربًا للتوسع السكاني.

  • كم تحتاج من الوقت لتحقيق مشروعاتكم وبرنامجكم الانتخابي؟

  • فى خلال السنة الأولى لدي مشروع عبارة عن خطة قومية للتشغيل والمشروعات الصغيرة، من خلال إقامة مليون مشروع فى العام الأول، و5 ملايين مشروع خلال أربع سنوات، ومشروع لتنمية الصعيد وإنشاء الصندوق الإنمائي للصعيد، وهناك عديد من المشروعات الأخرى مثل إعادة أموال المعاشات والتأمينات واستثمارها، وتطوير التعليم، والمشروع القومي للثقافة، ونظام تأمين صحي كامل، وتطوير المستشفيات المركزية وتحديثها، وحقوق المرأة، وتمكين ذوي الإعاقة من حقوقهم.

  • ما أولى الحلول التي تقترحها للتنمية فى مصر؟

  • التصنيع، فمصر تمتلك المواد الخام لإقامة صناعات عملاقة في صحاري مصر الغنية بـ”السليكا” التي تصدر إلى الخارج بأرخص من ثمن التراب ذاته، فالتصنيع أولى خطوات التنمية فى مصر، وسيساعد على النمو الاقتصادي، وسيزيد من الدخل القومى وهو ما سيحقق العدالة الاجتماعية.

  • ما هي أبرز المشروعات التي يتضمنها برنامجكم الانتخابي؟

  • يتضمن البرنامج الانتخابي إنشاء مصنع للسيلكون، واستخدام رمال الصحاري الغنية بالمادة الخام، مما سيوفر فرص عمل ودخل وعدالة للمواطن.

  • وماذا أيضا؟

  • لدينا مشروع للتعدين وحماية الثروة المعدنية وفتح 400 منجم صغير للشباب، ومشروع للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، ولدينا عزم على إنهاض الصناعة الوطنية بكل أشكالها وإصلاح الغزل والنسيج، والعمل على الاستفادة من عمال مصر لأنهم بناة الوطن الحقيقيين. 

  • هل ستسعين بخبرات من الخارج لإنشاء هذه المشروعات القومية؟

  • أنا أثق فى قدرات وعقول الشباب المصري، ونحن قادرون على صنع المعجزات، وومن خلال همم الشباب وطاقاتهم سنتخطى الصعاب. 

  • ما الإجراء الذى ستتخذه لحماية المواد الخام المصرية؟

  • لا تصدير للمواد الخام المصرية إلا فى أضيق الحدود، ولابد أن يستفيد المواطن المصري مما تنتجه الأرض فهو مالكها وأولى بها من الغريب. 

  • ما هي أهم مشروعاتك في مجال الزراعة؟

  • اشتهرت مصر في الماضي بزراعة القطن طويل التيلة، وكنا من رائدي التصدير لهذه الزراعة، وسنعمل على إحياء هذه الزراعة بشكل أكبر وزراعة القطن قصير التيلة بالصعيد، والعمل على تحسين الري وترشيد الاستهلاك والاستفادة الكاملة من كل قطرة ماء تصل إلى مصر. 

  • ماذا ستقدم لفلاحي مصر؟

  • الإنصاف، نعلم أن أول المظلومين فى مصر هم الفلاحون، وهم أول المنتجين فيها، وهم أصحاب مصر، هم من رووا أرضها بعرقهم ليزرعوا لنا الخير، وهناك مشروع يكفل مضاعفة دخل الفلاح المصرى خلال 4 سنوات، وتثبيت أسعار الأسمدة والتقاوي، وإعادة دور التعاونيات تأمينًا لسعر المحصول قبل موعد زراعته ليكون الفلاح آمنا على تسويقه، على أن يكون بنك التنمية والإئتمان مهمته تنمية الفلاح والزراعة، ويصبح أداة فعّالة من أدوات التنمية الريفية للرقي بالريف لأعلى مستوياته بالمقارنة مع المدن. 

  • ماذا عن ديون الفلاحين؟

  • سيتم إسقاط ديون الفلاحين لأصحاب الحيازات الزراعية التي تقل عن 3 أفدنة، وإسقاط نصفها للحيازات دون 5 أفدنة، وربعها للحيازات التي تبلغ عشرة أفدنة. 

  • الثورة وشهدائها، أين موقعهم فى البرنامج الانتخابي؟

  • شباب الثورة هم من دفعوني وساندوني للترشح لمنصب الرئاسة، وشهدائها لابد وأن تعود حقوقهم بالعدالة الانتقالية وليس الانتقامية.

 ما هي رؤيتكم للمشهد السياسي وما وصل إليه الحال بجماعة الإخوان؟

  • الإخوان لم يستطيعوا تقدير الأمور بشكل جيد فى فترة حكم الدكتور مرسي وقرروا الدخول في عناد مع الشعب المصري، وهم يدفعون ثمن ما ارتكبوا من أخطاء. 

  • هل ستقبل بعودة الإخوان إلى المشهد السياسي مرة أخرى فى عهدكم؟

  • الباب مفتوح للجميع ولمن يريد رقي مصر، ولا تفريق بين المواطنين على أساس اللون أو الفكر أو الدين، هذا ما نص عليه الدستور الجديد. 

  • كيف ترى المظاهرات فى الجامعات؟ وكيف تتوقف؟

  • المظاهرات فى حد ذاتها تعبير عن الحرية والرأى، ولكن إذا وصل لحد الحرق والتعدى على حريات الآخرين فهو أمر مرفوض نهائيًا، وإنه لن تتوقف التظاهرات في الجامعات إلا عن طريق تطبيق الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير دون عنف أو تخريب والتعامل الأمنى الحكيم. 

  • كيف ترى الأوضاع الأمنية فى مصر الآن؟

  • الأوضاع الأمنية فى حاجة إلى ضبط وإحكام للعقل للخروج من هذه الفترة بأقل خسائر ممكنة. 

  • كيف يحدث ذلك؟

  • نحتاج إلى إعادة هيكلة لبعض الأماكن القيادية فى الجهاز الشرطي، وهذا ما طالب به المواطنون عقب الثورة، ولن يبقى فى مكانه إلا من يستحق ذلك وعن جدارة، ويتمتع بالحكمة، والتعامل الإنسانى مع المواطنين، وهناك أيضًا دور على المواطن لابد أن يفعله، وهو التعامل والتعاون مع الجهاز الأمني واحترامه كعامل أمن داخلي له، ولا يسعى للتطاول أو إهانة أفراده. 

  • بعد إراقة دماء ضباط وجنود شرطة وجيش، كيف ترى شكل التعامل الأنسب مع المخربين؟

  • من يحمل مدفعا ليضرب به مصر “هنواجهه بصاروخ”، ومن لا يحمل سلاحًا أو مدفعًا ولم يدع إلى العنف ولم يساهم في تغطية العنف أو يحلل الإرهاب، فهو شريك في البلد. 

  • كيف ترى قانون التظاهر، وقرار حظر حركة 6 أبريل؟

  • لن يكون السجن فى مصر مكانا لصاحب رأي، ولابد من ضمان تقاضي ناجز أمام القاضي الطبيعي، وسأوقف العمل بقانون التظاهر، وسأعيد تنظيمه، وسأعفو عن كل سجناء الرأي، وأنتقد حكم المحكمة بحظر أنشطة الحركة، لأني أعتبر ذلك نسفًا لباب الحريات فى الدستور المصري الذي وافق عليه الشعب. 

  • هل ستسمح بعودة فلول الحزب الوطني للمشهد السياسي أيضًا؟

  • من سعوا في الأرض فسادًا لا مكان لهم فى مصر باختلاف انتماءاتهم أينما كانوا.

 كيف ستتعامل مع عجز الموازنة؟

  • سنعيد هيكلة منظومة الدعم، وسنرفعه من على الأغنياء، ونحافظ على أحقيته للفقراء، وسنشرع في فى عمل ضريبة تصاعدية، لكي نحقق دخلا ضريبيا أكثر، وسنرشد الإنفاق الحكومي، ونحارب الفساد الداخلي مما سيوفر 200 إلى 300 مليار. 

  • كيف ستتعامل مع مشكلة الكهرباء التي بدأت تتفاقم فى الفترة السابقة؟

  • نبحث عن استخدام طاقة بديلة ومتجددة، ومن ضمن مشروعاتي في برنامجي الانتخابي هو إنشاء وحدات وخلايا شمسية لاستخدامها بدلاً من المواد البترولية التى سيأتى يومًا من الأيام وتنضب. 

  • كيف ستتعامل مع الجيش فى حال انتخبك الشعب رئيسًا؟

  • الجيش “عمود الخيمة”، ولا نستطيع أن نستغني عنه، وسنحافظ عليه، ولابد من حفظ تسليحه، ليتمكن من أداء دوره في حماية الأمن الخارجي، ولا ينبغي أن نلقي بأعباء السياسة على كاهله. 

  • كيف ترى دور المصريين بالخارج للنهوض بالبلاد؟

  • في رأيي هم أموالنا في الخارج وسفراء الدولة، كل منهم يعبر بسلوكه وفكره وعمله عما أفرزته مصر، وأيضا عليهم دور رئيسي في بناء الوطن فهم مصدر رئيسي للتمويل فى المشروعات الكبرى كسيناء والوادى الجديد والساحل الشرقي والغربي، ولابد من محاربة الفساد حتى تتحقق التنمية. 

  • ما تعليقكم على ما قاله وزير الخارجية بأن علاقة مصر وأمريكا هي علاقة  زواج شرعي؟

  • مصر وأمريكا بينهما تعاون وعلاقة دولية قائمة على الاحترام.

  • هل تخشى التهديدات المستمرة من الولايات المتحدة بقطع المعونة؟

  • لا يقلقنى تهديد الولايات المتحدة بوقف المعونة، فالمعونة التي تمنحها لمصر تمنحها مقابل مصالحها والحفاظ على أمن إسرائيل، ولا تمنحنا معونات لوجه الله. 

  • كيف ستتعامل مع مشكلة سد النهضة الأثيوبي؟

  • أنا حريص على احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التى أبرمتها مصر مع دول العالم، ومن حق مصر تغيير أى اتفاقية للحفاظ علي حقها الأصيل في مياه النيل الذى يعتبر أمنا قوميا ولا تهاون فيه.

  • ما السبيل لعودة مصر لدورها الحقيقي والريادي فى أفريقيا؟

  • إقامة منظمة إقليمية جديدة تجمع شعوب دول حوض النيل لتحسين العلاقات وتنميتها بين تلك الدول، فمصر قادرة على حفظ حقها فى مياه النيل وزيادة حصها من خلال التعاون واحترام شعوب دول حوض النيل، ولا مكان للعداء بين أسرة وادي النيل من منبعه لمصبه، بما يحقق أحلام كافة الدول الأفريقية. 

  • ما الذي يميزك عن المشير عبد الفتاح السيسي؟

  • لأنني أحظى بدعم الشباب، فأنا أحد أفراد الثورة التي أطاحت بالطغيان الذي استمر ينهش فى مصر قرابة الـ30 عامًا، وأمتلك برنامجًا انتخابيًا جيدا يسعى إلى النهوض بمصر لمصاف الدول المتقدمة في العالم، ولدي أمل دائم في حصد دعم الجميع قبل يوم التصويت الانتخابي. 

  • هل تقبل بمناظرة المشير عبد الفتاح السيسي؟

  • نعم وأتمنى أن يوافق السيد عبد الفتاح السيسي، فالمناظرة حق لكل مصري حتى يختار على بينة، وعلى أساس صريح، من يصلح لقيادة البلاد. 

  • كلمة للمواطنين الذين يؤثرون مقاطعة الانتخابات؟

  • أناشدكم المشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقبلة والتصويت فيها، لا أريد سلطة ولكني أسعى إلى ما سعى إليه الشهداء النبلاء، أريد الإخلاص للوطن، وتحقيق العدالة الاجتماعية والاستقرار، ويا شباب مصر هذه معركة من أجل الاستقرار والمستقبل إن شئتم انتصرتم لأنفسكم وأحلامكم وإن شئتم قاطعتم وخذلتم دماء الشهداء.

  • كلمة لمن يعتقد أن الانتخابات الرئاسية حُسمت قبل أن تبدأ لصالح السيسي؟

  • المعركة الانتخابية لم تبدأ بعد، ونثق فى الله وبقدرات فريقي وبأصوات المصريين.