انطلاق أولى فعاليات “درب السعادة” بجامعة أسيوط

انطلاق أولى فعاليات “درب السعادة” بجامعة أسيوط
كتب -

أسيوط – مصطفى كامل:

نظم مجموعة من طلاب جامعتي أسيوط وسوهاج المهتمين بالفن، اليوم الثلاثاء أولى فعاليات فن الشارع بعنوان “درب السعادة.. مزيكا على الرصيف”، بكلية العلوم بجامعة أسيوط، حيث تضمنت الفعالية العديد من الفقرات الغنائية الفردية والجماعية، والعزف على الآلات الموسيقية المختلفة، وإلقاء الشعر.

قال طه إسماعيل، أحد منظمى الفعالية، إن هذه الفعالية تأتي انطلاقًا من مفهوم أن الفن ملك لأى فرد وليس حكرًا على أحد، فالفن دائمًا محصور مابين قصور الثقافة والباندات التى اشتهرت – عقب ثورة الخامس العشرين من يناير- بينما يفتقد المواطن فى الشارع للفن وخاصة فى الصعيد، ودائمًا ما يضطر الفنان النزول من الأقاليم إلى العاصمة ليظهر موهبته ويعرف الناس بها، فنحن نريد أن نعرف فنانى القاهرة وجميع المحافظات بفنانى الصعيد وأن يأتوا ويستمعوا إلينا، فاخترنا الرصيف لنكون أقرب إلى الناس.

وأضاف حسين اليداك، أحد منظمى الفعالية، أن الهدف من الفعالية هو تعريف شباب الجامعة بفن جديد غير الذى نشاهده فى الإعلام والقنوات التلفزيونية.

وأشار مؤمن عصام، أحد المنظمين، إلي أنه قرر أن يكون فى الشارع وسط الطلاب لتعريفهم بفن جديد وهو فن الشارع، في محاولة لكسر الحالة التى خلقتها المظاهرات في الفترة الأخيرة والتى جعلت الطلبة كارهين للجامعة المكان الذى يتلقون فيه العلم.