> باحثون بجامعة أسيوط: مرضى التليف الكبدى يعانون من ارتفاع معدلات الاضطرابات النفسية | أسايطة

باحثون بجامعة أسيوط: مرضى التليف الكبدى يعانون من ارتفاع معدلات الاضطرابات النفسية

باحثون بجامعة أسيوط: مرضى التليف الكبدى يعانون من ارتفاع معدلات الاضطرابات النفسية
كتب -

 

أسيوط – مصطفى كامل:

أسفرت نتائج دارسة أجراها مجموعة من الباحثين بقسم طب المناطق الحارة، وقسم الجهاز الهضمى، وقسم الأمراض العصبية والنفسية بجامعة أسيوط، عن أن مرضى التليف الكبدى يعانون من ارتفاع معدلات الاضطرابات النفسية.

كان باحثون قد أجروا بحثًا حول الجوانب النفسية لمرضى التليف الكبدى، حيث استهدف البحث تقييم الاضطرابات النفسية المصاحبة لمرضى التليف الكبدى المترددين على مستشفى أسيوط الجامعى .

قام الباحثون بفحص مائتى مريض يعانون من التليف الكبدى تترواح أعمارهم ما بين 15 إلى 65 سنة، ومائتى حالة ضابطة فى نفس المرحلة العمرية لا يعانون من أمراض الكبد، وقد أجريت عليهم الدراسة المستقبلية لتقييم الاضطرابات النفسية باستخدام قائمة مراجعة الأعراض المعدلة مقياس هاميلتون لأعراض مرض الاكتئاب، ومقياس هاميلتون لتقدير مدى القلق، وذلك بالإضافة إلى الفحص الاكلينيكى والموجات فوق الصوتية للبطن، والفحص المعملى الذى شمل وظائف الكبد للمرضى فقط.

وأظهرت الدراسة بالمقارنة مع المجموعة الضابطة، أن هؤلاء المرضى أكثر عرضة بدلالة إحصائية للإصابة بالاكتئاب (43.5%  مقابل 14%)، والقلق (16.5 %مقابل 5.5%)، والأعراض النفسية التى تقاس بقائمة مراجعة الأعراض المعدلة كالأعراض الجسمانية والاكتئاب والعدوانية، وكلما زادت شدة المرض زادت إحصائيا معدلات هذه الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والقلق والأعراض الجسمانية والعدوانية.