بالصور.. طب أسيوط تنظم مؤتمرها العلمى الثلاثون

بالصور.. طب أسيوط تنظم مؤتمرها العلمى الثلاثون
كتب -

أسيوط – ندا أشرف:

انطلقت صباح اليوم الأحد، وقائع افتتاح المؤتمر العلمى السنوى الثلاثون لكلية الطب، بجامعة أسيوط، بعنوان”دور الكلية فى تطوير الآداء الصحى”، وبحضور الدكتور أحمد عبده جعيص، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عادل ريان، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور حسن صلاح، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إلى جانب لفيف من الأساتذة والأطباء من كليات الطب من مخلف الجامعات المصرية.

أكد الدكتور أحمد جعيص، فى كلمته التى ألقاها نيابة عن رئيس الجامعة، على أن  كلية الطب تحتل مكانة هامة على مستوى كليات الجامعة، وذلك بفضل كوادرها الطبية المتميزة والتى لاتدخر جهدًا فى مواكبة التطورات العلمية والطبية الحديثة فى مجال تشخيص وعلاج الأمراض، بالإضافة إلى سعيها الدؤوب فى  تقدم رعاية طبية متكاملة للمرضى فى صعيد مصر وخاصة محدودى الدخل.

واستعرض الدكتور أحمد مخلوف، الوضع الراهن لكلية الطب من حيث نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة لتطوير المنظومة الطبية, مشيرًا إلى أن الكلية تمتلك الكثير في مجال التعليم من خلال النظم المعتمدة والدراسات التدقيقية، التي تقوم علي التقارير والإستبيانات إلي جانب التوصيفات المعتمدة للمناهج الدراسية والتدريب المستمر لأعضاء هيئة التدريس، إلا أنها تعاني من ضعف المتابعة والمحاسبة ونقص التعليم التفاعلي والإلكتروني.

وعن البحث العلمي أوضح مخلوف أن الكلية لديها وحدة لتمويل الأبحاث لترشيد الإنفاق علي الطالب, مشيراً إلى أنه تم الحصول علي 7 مشروعات لاعتماد المعامل بميزانية تتجاوز 7 مليون جنيه، لتحسين الخدمة الإكلينيكية للمواطن، مضيفًا أن المستشفى الجامعى تسعى حاليا للحصول على مشروع الجودة والاعتماد من وزارة التعليم العالى.

وأضاف الدكتور سمير شحاته، رئيس قسم  علاج الأورام والطب النووى بكلية الطب بجامعة أسيوط، إن المؤتمر يهدف إلى إظهار دور الكلية فى تطوير النظام الصحى بالمحافظة، ومناقشة سبل تطوير الخدمة المقدمة فى ظل احتياجات ملايين المرضى فى صعيد مصر،  وذلك من خلال عقد عدد من المحاضرات وورش العمل بالتعاون مع كلية الصيدلة، ومستشفى الراجحى ، والتأمين الصحى، ومستشفى الشرطة، موضحًا أن المؤتمر سوف يتناول اهم  التطورات العملية الحديثة فى المجال الطبى وكيفية تطبيقها للارتقاء بالمنظومة الصحية بالكامل.