بعد ترشح السيسى للرئاسة.. أسايطة يطالبونه ببرنامج يحقق مطالب الثورة

بعد ترشح السيسى للرئاسة.. أسايطة يطالبونه ببرنامج يحقق مطالب الثورة
كتب -

أسيوط – أميرة محمد ومحمد الجزار:

رصدت “الأسايطة” ردود أفعال عدد من السياسيين وقادة المجتمع فى اسيوط، حول إعلان إعلان المشير عبدالفتاح السيسى ترشحه للرئاسة، وجائت معظمها حول ضرورة تضمين برنامجه الانتخابى آلية لتحقيق مطالب الثورة والاهتمام بالطبقة الكادحة.

 يحقق مطالب الثورة

يرى الحاج كامل أحمد، عمدة قرية الهدايا، أن ترشح السيسى قرار صائب، لأنه الشخص الوحيد القادر على قيادة الدولة باعتباره رجل عسكرى، ويعرف جيدًا كيف يدير البلاد.

كما يرى العمدة أن ترشح السيسى للرئاسة جاء نتيجة لمطالبات شعبية دون أى هدف أو مصلحة ذاتية له، مطالبًا المشير بتقديم برنامج انتخابى يعمل على مصلحة الوطن، وتحقيق مطالب الثورة.

 يقدم وعودًا صادقة

وتشير هويدا الطماوى، أمين عام نقابة المهن التعليمية، إلى أن السيسى مرشح مميز للرئاسة، ولكن تأييدع أو معارضته لا يجب أن يبدأ قبل معرفة برنامجه الانتخابى الذى يجب أن يتضمن وعودًا صادقة للشعب المصرى، تشمل توفير الأمن والأمان والقضاء على الإرهاب والبطالة، والنظر إلى الصعيد المهمش بعين الاعتبار.

 يهتم بالطبقات الكادحة

ويقول عبدالرزاق رحومة، نقيب البائعة الجائلين، إن السيسى أمل الشعب المصرى، وطوق النجاة للباعة الجائلين باعتبارهم فئة هامة من الشعب، متمنيًا أن يكون على قدر المسؤولية، وألا ينسى مطالب الكادحين الذين لا تراهم أعين للمسؤولين.

 يحقق طموحاتهم الناس

ويوضح جمال عويس، أمين حزب التجمع، أن الحزب حتى الآن فى انتظار اجتماع المكتب السياسى للاستقرار على مرشح لدعمه، أما بخصوص ترشح السيسى للرئاسة، فالحكم لا يأتى إلا بعد معرفة برنامجه الانتخابى، موضحًا: نحن فى انتظار برنامج انتخابى قوى لأن من يُرضى المصريين ويحقق طموحاتهم فهو رئيسنا القادم بالتأكيد.

 على قدر المسؤولية

ويؤيده الرأى الدكتور أيمن عثمان، أمين حزب المصريين الأحرار، قائلا: الحزب لا يقدم أى دعم لأى مرشح حاليًا إلا بعد الإعلان على برامج المرشحين، لأن المشكلة ليست فيمن يترشح، وإنما الأهم هو من يكون على قدر المسؤولية لهذا المنصب.

 يضمن مصلحة الشعب

أما محمد فهمى صالح، أمين حزب الشعب الجمهورى، فيقول إن عبدالفتاح السيسى عندما أدار البلاد خلال الفترة الماضية وجدنا فيه الرئيس القادم، لما شعرنا منه بتحمل المسؤولية والنية الصادقة والخالية من أية أهداف أو مصالح شخصية والشفافية والمصداقية، مضيفًا أن الشعب ينتظر منه برنامجًا انتخابيًا يتضمن مصلحة الشعب المصرى فى المقام الأول.

 قليل الكلام وكثير الفعل

يرى الدكتور أحمد ياسين نصار، القطب الناصرى، أن قرار ترشح السيسى لانتخابات الرئاسة كان منتظرًا، موضحًا أن السيسى هو الرجل العسكرى الذى ظهر فى وقت صعب ليس من قبيل الصدفة، بل لأن الله أراد أن ينقذ مصر من الصعوبات التى واجهتها، على يد هذا الرجل الذى أجمع كل المقربين منه على حسن أخلاقه ورجاحة عقله، وأنه أيضًا قليل الكلام وكثير الفعل وهو ما نتمناه منه خلال المرحلة القادمة.

ويضيف نصار أن السيسى هو من أعاد ثقة الشعب فى المؤسسة العسكرية، وعليه الآن أن يقدم برنامج انتخابى يجمع فيه كل آمال وطموحات الشعب المصرى، ويليق بمصر لكى يصبح رئيسًا لها.