“جنوب مصر للأورام” يختتم تدريبًا حول جهاز تشخيص أمراض الدم السرطانية

“جنوب مصر للأورام” يختتم تدريبًا حول جهاز تشخيص أمراض الدم السرطانية
كتب -

أسيوط- محمود المصري:

اختتم معهد جنوب مصر للأورام، أمس الأربعاء، ورشة عمل بعنوان “تطبيقات عملية حديثة على جهاز التدفق الخلوى ذو الثمانية ألوان”، التي استمرت لمدة يومين، تحت رعاية الدكتور محمد عبد السميع، رئيس جامعة أسيوط، والدكتور مصطفى الشرقاوى عميد المعهد.

وقالت الدكتورة دعاء محمد سيد، وكيل المعهد للدراسات العليا والبحوث إن الورشة استهدفت القيام بتطبيقات جديدة على الجهاز، الذى يعد الأول من نوعه فى مصر، ويقوم بتشخيص أمراض الدم السرطانية بكل أنواعها، ومتابعتها، وبلغت تكلفته 2 مليون جنيه، وتم توفيره للمعهد من خلال  أحد منح صندوق العلوم والتكنولوجيا.

 وأشارت أن الورشة تضمنت عدة محاور حول تقييم جودة الجهاز واستخداماته فى مجال أمراض الدم، وكيفية استخدامه فى مرحلة إجراء المتابعة، واستخدامه فى حالات خلل الجهاز العظمى.

شهدت الورشة مشاركة نخبة من أعضاء هيئة التدريس والمتخصصين، من جامعة أسيوط وعدد من الجامعات المصرية.