دراسة بجامعة أسيوط تؤكد 66.9% من الأطفال يعانون من أخطاء انكسارية

دراسة بجامعة أسيوط تؤكد 66.9% من الأطفال يعانون من أخطاء انكسارية
كتب -

أسيوط – محمد الجزار: 

قام عدد من الباحثين من أعضاء هيئة التدريس بجامعة أسيوط تتضمن الدكاترة إيهاب إسماعيل وصفى الأستاذ المساعد بقسم العيون و إكرام محمد عبد الخالق أستاذ مساعد بقسم الصحة العامة بكلية الطب ، أسماء غريب محمد ، وصفاء أحمد محمد الأستاذان المساعدان بقسم تمريض صحة المجتمع بكلية التمريض بالجامعة بإجراء بدراسة ميدانية بهدف تقييم الأخطاء الانكسارية استهدفت عينة ممثلة من أطفال المدارس تحت سن العاشرة في مدينة أسيوط إلى جانب معالجة الحالات المكتشفة في وقت مبكر.

وتضمنت الدراسة تصميم واستخدام دراسة وصفية مقطعية شملت 196 طفلاً من طلاب الصفوف الأولى بالمدارس الابتدائية تحت سن العاشرة والذين تم اختيارهم باستخدام الطريقة العشوائية العنقودية. كما تم استخدام نوعين من أدوات الدراسة ، الأولى عبارة عن استبيان ذاتي لجمع البيانات الاجتماعية والديموغرافية مثل سن الطفل، و ترتيبه فى الأسرة، تعليم الأب و تعليم الأم والوظيفة ، تاريخ ارتداء النظارة فى العائلة ، ومعدلات مشاهدة التلفزيون و استخدام الكمبيوتر وما إلى ذلك بينما شملت الأداة الثانية استمارة فحص العين من خلال استخدام جهاز محمول لفحص العين يتميز بدقة وسهولة الفحص ، فضلاَ عن استخدام سجل فحص العين لتسجيل بيانات لكل طفل شاملة اسمه وعمره والصف الدراسي وحالة العين العامة من حيث الشكل والتماثل وقاع العين ، وأشار فريق العمل أن النتائج أوضحت أن 241 طالبا(107 من الذكور و 134 من الإناث) قد شاركوا فى الدراسة ولكن 142 فقط وافقوا على أداء فحص العين حيث بلغ معدل الاستجابة 59% وتمت متابعة هؤلاء الأطفال من قبل متخصصين لاستكمال علاجهم وتسهيل عمل نظارة طبية .

كما أسفرت النتائج أن خمسة وتسعين طفلا بنسبة 66.9% يعانون من أخطاء انكسارية شملت قصر النظر وطول النظر في احد العينين أو كليهما ، مما يثبت أن الأخطاء الانكسارية تحدث في الغالب بين أطفال المدارس الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 10 أعوام ، وعليه فقد أوصت الدراسة بوجود حاجة ماسة إلى إجراء اختبار الرؤية بشكل دوري على أطفال المدارس الابتدائية للكشف المبكر عن مشاكل الرؤية ومعالجتها مما يساعد على بدء الإجراءات التصحيحية في مرحلة مبكرة وتقليل الإعاقة البصرية.