دراسة بجامعة أسيوط: تلوث المياه يؤثر سلبا على المادة الوراثية للإنسان

دراسة بجامعة أسيوط: تلوث المياه يؤثر سلبا على المادة الوراثية للإنسان
كتب -

أسيوط- محمود المصري:

في دارسة أجريت بكلية الزراعة جامعة أسيوط، لمعرفة تأثير تلوث مياه الشرب نتيجة صرف مخلفات بعض المصانع في مياه النيل، أوضح الدكتور رأفت فؤاد عبده أستاذ الوراثة وبيولوجيا الخلية بكلية الزراعة، أن المياه الملوثة تؤثر “المادة الوراثية” للإنسان.

وأوضح الدكتور فؤاد عبده أن المياه الملوثة تؤثر علي كل من الانقسام الخلوي “الميتوزي” و”المادة الوراثية” (الكروموسومات).

وجرى في البحث استخدام خلايا القمم النامية لجذور نبات البصل، الذي يستدل به علي إمكانية حدوث تأثيرات ضارة مماثلة علي الإنسان الذي يستهلك هذه المياه .

وتم أخذ عينة مباشرة من أماكن الصرف الصحي بمياه نهر النيل وتم التعامل معها بثلاث تركيزات 25%، 50%، 100%. وأظهرت النتائج التأثيرات الضارة لمثل هذه المخلفات علي المادة الوراثية للنبات، والتي لا تختلف في جوهرها علي المادة الوراثية للإنسان أو الحيوان.

كما أوضحت الدراسة أن حوالي 60 % من أمراض الكلى، وعلي رأسها الفشل الكلوي، وأمراض الكبد تنتج عن استعمال مثل هذه المياه الملوثة.

لذا تنصح الدراسة بمعالجة هذه المشكلة بتجنب إلقاء مخلفات المصانع وغيرها في مياه نهر النيل أو فروعه، أو علي الأقل معالجة المياه الملوثه قبل إلقائها.

تجدر الإشارة إلي أن خبراء علم الكائنات الدقيقة (الميكروبيولوجي)، قد شرعوا في تربية سلالات بكتيرية تنمو بغزارة في مياه الصرف الصحي والتي تعتمد في غذائها علي المواد العضوية الغنية بها تلك المياه.