دقيقة فقهية| ثواب إفطار الصائم

دقيقة فقهية| ثواب إفطار الصائم
كتب -

كتب – أحمد صالح:

تقدم “الأسايطة” إجابات فتاوى لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويسأل مواطن من قرية مسارة بمركز ديروط فيقول: هل أعد الله ثوابًا لمن يقوم بإفطار الصائمين؟

ويجيب عن هذا السؤال الشيخ صلاح عيسي، مدير عام تفتيش المساجد بأوقاف بني عدي فيقول: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم أما بعد: إن ثواب تفطير الصائم كبير كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا) رواه الترمذي (708) وصححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.

وهذا الثواب يحصل لكل من فطر صائمًا، ولا يشترط أن يكون الصائم فقيرًا، لأن هذا ليس من باب الصدقة وإنما هو من باب الهدية، ولا يشترط في الهدية أن يكون المهدَى إليه فقيراً، بل تصح الهدية للغني والفقير.

إن أجر تفطير الصائم يستطيع أن يناله كل واحد منَّا، فهو لا يتطلب مبلغًا كبيرًا من المال، ولا أنواعًا فاخرة من أنواع الطعام وأصناف المأكولات، وإنما يمكن أن ينال ذلك الأجر ولو بشربة ماء أو شق تمرة.

فلله الحمد والمنة يَقبل القليل ويُعطي الكثير، فلا تحقرنَّ عبد الله من المعروف شيئاً.

وأما الدعوات التي يكون القصد منها المباهاة والمفاخرة فإنها مذمومة، وليس لصاحبها ثواب على هذا العمل، وقد حرم نفسه خيرًا كثيرًا.  والله تعالى أعلم

الوسوم