دقيقة فقهية| ماذا عن كفّارة اليمين؟

دقيقة فقهية| ماذا عن كفّارة اليمين؟

تقدم “الأسايطة” إجابات فتاوى لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويجسي عليها نخبة من علماء الأزهر والوعظ والأوقاف بأسيوط، ويسأل مواطن من مركز ديروط فيقول: أقسمت بالله ولم أنفذ ما أقسمت به فهل عليّ كفارة وبماذا تقدر؟ نرجو الإفادة

ويجيب علي هذا السؤال الشيخ هاني صلاح الدين علي، إمام وخطيب ومدرس بمديرية الأوقاف بأسيوط، فيقول: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فنقول لهذا السائل الكريم إن كفارة اليمين بيّنها الله تعالى بقوله: (لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) (المائدة :89).
فيخير الإنسان بين ثلاثة أمور:

  • الأول: إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله.
  • الثاني: كسوة عشرة مساكين، فيكسو كل مسكين كسوة تصلح لصلاته.
  • فمن لم يجد شيئا من ذلك، صام ثلاثة أيام.
الوسوم