دقيقة فقهية| ما حكم استعمال الدبلتين قبل عقد القِران؟

دقيقة فقهية| ما حكم استعمال الدبلتين قبل عقد القِران؟ الشيخ حمدي كمال عيد، واعظ بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بأسيوط
كتب -

كتب- أحمد صالح:

تقدم “الأسايطة” إجابات الأسئلة الدينية والفتاوي لقراءها الأعزاء ويجيب عليها نخبة من أساتذة وعلماء الأزهر الشريف والوعظ والأوقاف، ويسأل مواطن من قرية مجريس بمركز صدفا فيقول: نقرأ في بعض الكتب عن قراءة الفاتحة قبل عقد القِران فما حكم استخدام الدبلتين بعد قراءة الفاتحة ؟ وما حكم ذلك في هذه الأيام؟

ويجيب علي هذا السؤال الشيخ حمدي كمال عيد، واعظ بمنطقة الوعظ بالأزهر الشريف بأسيوط، فيقول: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فإن قراءة الفاتحة عند خطبة المرأة لا أصل له عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث أن قراءتها ليست ركنًا فى الخطوبة ولا مستحبة، وإنما هى من التقاليد المستحدثة فى هذا العصر.

ويكفي الخاطب أو وكيله أن يكلم ولي المرأة بالرغبة في خطبتها، فإن وافق فقد تمت الخطبة، ولا يستحب حينئذ قراءة الفاتحة ولا غيرها.

وما يمكن قوله أنه على الشخص محاولة إقناع الأهل برفق وحكمة أنّ قراءة الفاتحة عند الخطبة لا أصل لها في الشرع هذا عن قراءة الفاتحة فى الخطبة.

أما عن لبس الدبلة فإن لبس دبلة الخطوبة ليس من عادات المسلمين، فإذا أصر الأهل على هذا وكان في الإمتناع من لبسها ضرر عليه، فلا حرج عليه إذا لبسها فى الخطوبة.

والله تعالى أعلى وأعلم

الوسوم