دقيقة فقهية| ما حكم شراء أدوية والتبرع بها من أموال الزكاة؟

دقيقة فقهية| ما حكم شراء أدوية والتبرع بها من أموال الزكاة؟ الشيخ أسامه عبد الفتاح، مفتش الدعوة بأوقاف أبو تيج
كتب -

كتب – أحمد صالح:

تقدم “الأسايطة” إجابات فتاوى لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويسأل مواطن من قرية العُدر بمركز أسيوط فيقول: أعرف بعض المرضي والمحتاجين للأدوية الضرورية بصفة شهرية، فهل يجوز لي أن أقوم بشراء تلك الأدوية والتبرع بها لهؤلاء المرضي من زكاة المال؟ نرجو توضيح الأمر.

ويجيب علي هذا السؤال الشيخ أسامه عبد الفتاح، مفتش الدعوة بأوقاف أبوتيج، قائلا: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: فإن الزكاة شُرعت لمقاصد كثيرة منها دفع حاجة المحتاج.

ولا شك إن المريض الذي لا يقدر علي الكسب وليس عندة مال يساعده علي نققات العلاج إنه من أهل الزكاة وذلك لدخوله في قولة تعالي: (إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة فلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبل فريضة من الله والله عليم حكيم).

بل هو من أولي من غيره لأنه فقير وعاجز عن الاكتساب، ولأن الأصل في الزكاة كفاية الفقراء وإقامة حياتهم ومعاشهم سكنًا وطعامًا وتعليمًا وعلاجًا.

وفي الحديث الشريف ارسال سيدنا معاذ رضي الله عنه إلي اليمن قال له صلي الله عليه وسلم: (إن هم أطاعوك فأخبرهم أن الله فرض عليهم صدقه تؤخذ من أغنياهم إلي الفقراء).

ولا شك أن شراء الأدوية والأجهزة الطبية للمرضي والمحتاجين وتوفير الأدوية والمستلزمات لهم داخل في علاجهم الذي يجوز شرعًا الصرف من زكاة المال في علاج فقراء المسلمين وتوفير الرعاية الصحية الشاملة لهم بكل صورها وذلك من أولي مصارف الزكاة الشرعية.

والله أعلم.

الوسوم