رئيس الشعب الجمهوري: سوء أداء الإخوان هو ما دفعنا لتأسيس الحزب

رئيس الشعب الجمهوري: سوء أداء الإخوان هو ما دفعنا لتأسيس الحزب
كتب -

المؤتمر التنظيمي بأسيوط

أسيوط – ندا أشرف:

يعتقد حازم عمر، رئيس حزب الشعب الجمهوري، أن فكرة إنشاء الحزب تبلورت في في 12 سبتمبر 2012 بسبب سوء الأداء الرئاسي والبرلماني فترة حكم الإخوان، ومن ثم قرروا إطلاق اسم حزب الشعب الجمهوري تيمنا بحزب الشعب الجمهوري التركي الذي يعد أكبر حزب معارض لأردوغان، نافيا وجود أية علاقة بين الحزبين، وأن قيادات الحزب دعمت موقف المؤسسة العسكرية وحشدت لمظاهرات داعمة في  العباسية رفضا للمجلس الرئاسي المدني الذي كان يطالب به ميدان التحرير.

جاء ذلك خلال المؤتمر التنظيمي الذي عُقد، الأربعاء الماضى، بأمانة الحزب بأسيوط، بحضور الدكتور محمود الشريف، الرئيس الشرفي للحزب، وحازم عمر، رئيس الحزب، والدكتور صفي الدين خربوش، أمين عام الحزب، والدكتور عبدالحميد زيد، أمين مساعد الحزب، ومحمد فهمي صالح، أمين الحزب بالمحافظة، وأعضاء الحزب بالمحافظة.

وقال عمر، إن منحنى الحضور الإعلامي للحزب يتجه نحو القمة، مشيرًا إلى أنه يجب أن يتم الوجود الإعلامي لرموز الحزب بعناية حتى لا يمل المشاهد، وإن الحزب يسعى لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأضاف الدكتور محمود الشريف، الرئيس الشرفي للحزب: لسنا في موقف البحث عن الماضي، فقد حيكت مؤامرات عديدة سعت لتقسيم العالم العربي كله وليس مصر فقط، ولكن استطاع الشعب المصري مواجهتها، مؤكدًا أن الحزب يحمل على عاتقه أن يكون أبناؤه أول العاملين والساعين لبناء الوطن من جديد.

وقال الدكتور صفى الدين خربوش، الأمين العام للحزب: “إن الحزب وسطى لأننا في مجتمع فقير ويجب علينا أن نخاطب الفقراء لأنهم الغالبية، فحزبنا من الأحزاب التي تعمل على الانتشار في محافظات الأرياف، ويقلل من أنشطته في القاهرة الكبرى والمحافظات الكبيرة، مضيفًا أنه كلما كان تمثيل الحزب أقوى، كلما كان أقدر علي تنفيذ مطالبه، وهناك مقرات للحزب في عواصم المحافظات والمراكز وبعض القرى.

وتابع خربوش: الحزب لن يندمج أو يستنسخ من حزب آخر، لأن لديه هدف حالي يخص مصر هو انتخابات الرئاسة، فنحن من طالبنا المشير بالترشح، والحزب يدعم الترشح الفردي في الانتخابات البرلمانية، وهناك اتجاه بأن يكون كل مركز إداري عبارة عن دائرة واحدة، وستكون الدوائر الانتخابية شبيهة بدوائر انتخابات 2005 – 2010.