رئيس الوزراء: منح كافة الصلاحيات للمحافظين لتنمية حقيقة لمحافظات الصعيد

رئيس الوزراء: منح كافة الصلاحيات للمحافظين لتنمية حقيقة لمحافظات الصعيد
كتب -

أسيوط – محمد الجزار و محمود المصرى:

أكد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، على اهتمام حكومته بتحسين خدمات المياه والصرف الصحي فى محافظات الصعيد، وعلى راسها محافظة  أسيوط، مشيرًا الى توقيع العديد من الاتفاقيات مع بعض الدول الاوروبية، والتى من شانها أن تعود بالنفع على أكثر من 15 مليون شخص، وسيتم تمويله من الوكالة الفرنسية بمبلغ يصل إلى 57 مليون يورو بالشراكة مع جهات مانحة أوروبية أخرى، كذلك منح كافة الصلاحيات للمحافظين لتحقيق تنمية حقيقية للمحافظات.

جاء ذلك خلال زيارته لمحافظة أسيوط اليوم الأربعاء لتفقد العمل بمشروع القناطر الجديدة وقرى مركز البدارى إلتى تضررت من السيول .

ورافق رئيس الوزراء خلال الزيارة الدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والتعاون الدولى، واللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية والادارية، والدكتورفريد ابوحديد، وزير الزراعة، والدكتور محمد عبد المطلب، وزير الموارد المائية والرى، وغادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، ومصطفى المدبولى، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة.

وبدأ رئيس الوزراء زيارته  للمحافظة بجولة مفاجئة لمدرسة إسكندرية التحرير التابعة لمركز اسيوط، ومركز شرطة الفتح، مستكملا زيارته بتفقد سير العمل بمشروع القناطر الجديدة، واستمع خلالها على خطوات تنفيذ المشروع وتكلفته واهميته كمشروع قومى.

ووجه محلب وزير الاسكان لتحليل عينات مياه الشرب بقرية بنى مر بلد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، والتى زارها واستمع الى شكاوى المواطنين، والتى تركزت فى ارتتفاع اسعار مواد البناء والمطالبة باستكمال مشروع الصرف الصحى بالقرية.

واستعرض اللواء ابراهيم حماد، محافظ أسيوط، أهمية مشروع القناطر الجديدة، والذى يعتبر من أهم طرق التنمية المستديمة لمحافظة أسيوط، ومحافظات الصعيد، منوها إلى أنه تم الأنتهاء من المرحلة الأولى من مشروع قناطر أسيوط، الجديدة وتم البدء الفعلى فى المرحلة الثانية حيث تم الانتهاء من اساسات القناطر الجديدة بتكلفة مرحلية بلغت 415 مليون جنيه إلى جانب 16 مليون يورو من إجمالي التكلفة الكلية المقدرة بـ 4 مليارات جنيه، لافتا أنه من المقرر الانتهاء من المشروع بالكامل في سبتمبر 2017 ، حيث تستغرق مدة تنفيذ المشروع 64 شهراً بدعم مشترك بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية ممثلة في بنك التعمير الألماني.

وأشار محافظ أسيوط الى أهمية المشروع العملاق الذي يوفر أكثر من 3 آلاف فرصة عمل مؤقتة و300 فرصة عمل دائمة ستمنح الأولية فيها لأبناء أسيوط، ويوفر طاقة كهربائية تقدر بـ 32 ميجاوات، فضلاً عن توفيرها مياه ري لأكثر من 1.65 مليون فدان من بني سويف شمالاً وحتى أسيوط جنوباً.

جدير بالذكر أن مشروع القناطر الجديدة بمحافظة أسيوط، يشتمل على 3 هويس ملاحي، و8 بوابات قطرية بطول 160 متراً وعرض 17 متراً، ومحطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بـ4 توربينات، وكوبري علوي لربط ضفتي النيل فوق جسم القناطر بعرض 4 حارات بحمولة 70طن.