سياسيون بأسيوط: قرار منع رموز الوطني من الترشح مُبهم.. والشعب سيعزل كل فاسد

سياسيون بأسيوط: قرار منع رموز الوطني من الترشح مُبهم.. والشعب سيعزل كل فاسد
كتب -

الحزب الوطني المنحل – أرشيفية

أسيوط – محمد الجزار:

قال هلال عبد الحميد، عضو المكتب السياسي للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط، إن فكرة عزل الشعب المصرى لقيادات ورموز الحزب الوطنى يجب أن تأتى من الشعب ذاته وليس بقرار من محكمة، ورأينا ما فعله الشعب المصرى فى انتخابات 2011، حيث أسقط مرشحي الحزب الوطنى وأقصوهم من البرلمان، فالشعب هو من سيعزل كل فاسد، أو يحاول العبث مع الوطن.

وعلّق ياسر أبو سيف، أمين حزب الحركة الوطنية بأسيوط، علي الأمر قائلاً: إن قرار المحكمة اختص بقيادات ورموز الحزب فقط مثل زكريا عزمى وصفوت الشريف وآخرين، وكان من المفترض أن يكون القرار صادر ضد كل من ثبت تورطه فى جريمة أو فعل أضر بالوطن، وليس مجموعة بعينها أو أشخاص فقط.

وعقب محمود نفادى، رئيس اللجنة العامة لشباب الوفد بأسيوط، على قرار المحكمة قائلاً: القرار مُبهم، ولم يتضح فيه ما إذا كان المنع خاص بالقيادات أم بالرموز العامة وأعضاء المكتب السياسى، أم بأعضاء مجلسى الشعب والشورى عن الحزب الوطني المنحل، ونحن فى انتظار حيثيات القرار من المحكمة، لبيان من ينطبق عليه القرار.

كانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قد أصدرت صباح اليوم الثلاثاء قرارًا بمنع قيادات الحزب الوطني المنحل من الترشح لانتخابات الرئاسة والبرلمان والمحليات، ويأتي قرار المحكمة قبل شهور من إجراء انتخابات مجلس النواب الأولى منذ حل المجلس السابق بحكم قضائي في يونيو 2012.