> شعر| أسبّح بالمحبّة في صلاتي "معًا نعيش" | أسايطة

شعر| أسبّح بالمحبّة في صلاتي “معًا نعيش”

شعر| أسبّح بالمحبّة في صلاتي “معًا نعيش”
كتب -

أسبّح بالمحبّة في صلاتي

( معًا نعيش )

إهداء لكل مصري أصيل

إهداء لشهداء الوطن الأبرار

 أسـبّـح بـالـمـحـبّـةِ فـي صــلاتي  ***  مـتـرجـمـةً إلـى كــلِّ الـلـغــاتِ

أتـيتُ وفي دمي موسى وعـيسى  ***  وأحمدُ شمسُ إشراق الحياةِ

أتـيـتُ وفــي دمي دعــواتُ أمّي *** وســنـبــلتي ودمعُ تـبـتـّـلاتـي

أتــيــتُوفــيدمي حقـلٌ نديٌّ *** سـقاهُ الـنـيلُ شهدًا من فراتِ

فـلي ديـنٌ يُــربّى طفـلَ قـلبي  ***عــلى أخلاق إنكـاري لذاتـي

ولي بـحـرٌ يـفـيـضُ إلىَّ شوقًا***”أموسقُ” منهُ حقـلَ تـخيـلاتي

ولـيقلبٌ تَـهَجَّـدَ فيه وجدي***  يـرتـلّ من مشـاعركم صلاتي

ورثتُ من السماحةِطيبَ أرضٍ  *** يـفـوح بـزعــفــرانِ تضرعاتي

لأُوْرِدَ زهـــرةَ الآمــالِصبـرًا***فتحصد غـلّـةَ”الحُسنى”أَنَاتي

أناالإخاءُوالأمنُ،السلامُالـــــ***ـــــــــذيعـــمَّالبريّةَمنصفـاتي

أنا “الـشجـوان”[1] والإنـسـانُ صرحي***أُشـيّـدُهُ بوجدانِ الدعـاةِ

بـبـهو “الأزهر الشـريـف” نـبـعـي ***  تـلـقـيـتُ الـعـلومَ من الـثـقـاتِ

أنا الـمـصريُّ مـيـلادًا وبـيـتًـا ***   أنـا المسكونفي كـل الجهاتِ

هـنـا وطني هنا حجي وسعي    ***هـنـا مدنٌ تحنُّ إلى شـتـاتي

هـنـا قـومي هـنـا نـخلي ومـائي   *** هـنـا دقّـات قـلبـي ذكرياتي

هـنـا وهـنـاك تـنجبني المـعـاني  ***  وإحساسي شعوري مفرداتي

سـأهـزمُكـلّتـكـفـيـرٍ بـحرفٍ   ***من النور المُشـَرَّع من قـنـاتي

أُقدّمُ في فِدَا الأحبابِ روحي  ***  تُـزَفُّإلى الشهادةِ مِنْ رُفاتي

هجرتُ العنفَ والموتَ الموشى ***بزيفِ الحقدِ سفسطة الوشاةِ

فمـا مارستُ إرهـابًا بـلـفـظٍ   *** ولا سدّدتُ طـرْفًـا، بل أَنَـاتي

تـحـمـلّـتُ الإساءَةَ من سفـيـهٍ  ***وقـدّمـتُ النـصـيـحـةَ لـلـغــواةِ

سبـيـلَ الحقِّ سـرتُ بلا انحرافٍ***   وما لاذتْ طريقي بالفواتِ

فمـا زالتْ على دينٍ حـنـيـفٍ ***وما زالتْ علىنهج الهُداةِ

فـمـن وسـطـيـة الإسـلام شـرعٌ  *** يُـسـوّي بـيـن أبـنـاء الحـيـاةِ

أنـا “الفـاروقُ” أقـتـصُّبـعـدلٍ   ***    لأفـرادالـرعـيّـةمـنولاتـي

أنـا فـي حـضـرةِالـقـرآن قـلـبٌ***رحـيـمٌ بـالأحـبّــةِ والــعُــداةِ

أنا الإحسانوالإصلاح دأبي ***أنا الصفح الجميلُ عـن العُـصاةِ

أنا ابنكِ فاطمُ.. العذراءُ أمّي  ***   وفي الوجدانِ ليس كأمهاتي

وليس كإخوتي لحمي ونبضي   ***    لأدفع عــنهمو كيدَ الجناةِ

بكيتُ ودمعيَ المدرار يجري ***على صدر الصحيفةِ من دواتي

بكيتُ أخي وأختي..يا ابن أمّي ***أراكَ إلى جـواري كلّآتِ

تـُشـاطرني المسرّةَ والـتـهـاني***   تُـشـاطرني أنـيـنَتـوجّـعــاتي

تُـشـاركني المشـقّـة والـتـفـاني*** تُـشـاركني رؤايَ تـأملاتي

أنا، هو، أنت.. مَنْ أنـا يا كِلانا ***  بدونك غير موتٍ في مواتِ!

 شعـر: عـبدالواحدالرزيقي

عضو المركز الإعلامي بوزارة الأوقاف

الوسوم