صاحب أفضل عرض بحث عن الإتزان البيئى: هدفي الوصول بالمجتمع لبيئة مثالية

أختير بحث محمود عبدالكريم عبدالحفيظ، المدرس المساعد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، كأفضل عرض بحث في علوم الأرض في المؤتمر الدولي الثالث للآفاق الجديدة بمدينة الغردقة أغسطس الجارٍ،.. “الأسايطة”، التقت بالباحث في الحوار التالي.

  • في البداية حدثنا عن قصة عملك بالجامعة؟

تخرجت من الجامعة في عام 2012، وبفضل الله كان ترتيبى الأول على الدفعة، والأول على كلية العلوم، وتعيينى مباشرة كمساعد باحث بالشبكة القومية للزلازل بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بحلوان.

وخلال الفترة التى قضيتها بالمعهد تعلمت معنى البحث العلمى وتعاملت مع علماء رائعين لهم الفضل فى بناء شخصية مختلفة تماما بداية من رئيس المعهد الدكتور حاتم عوده، حتى زملائى.

وجاء التعيين بالجامعة وكان الأمر صعبا بين تركي مرصد الزلازل، ولكن رجحت كفة الجامعة لسببين رئيسين هما رغبة والدى العزيز الذى جعله الله سببا فى وصولى لهذه المرحلة والسبب الآخر هومن أجل الطلاب لذلك أحاول أن أكون أخًا داعمًا ومحفزًا لهم ليتخرج جيلاً ذو خلق وعلم لرفعة ديننا ووطنا.

  • هل هذا أول مؤتمر تشارك فيه؟

لا بل شاركت بأبحاث فى عدة مؤتمرات منها المؤتمر الدولى الثانى فى الآفاق الجديدة فى العلوم الأساسية والتطبيقية بمدينة الغردقة عام 2015، والاجتماع العلمى الثالث والخمسون بالجمعية الجيولوجية المصرية بالقاهرة عام 2015، والإجتماع العلمى الرابع والخمسون بالجمعية الجيولوجية المصرية بيت الجيولوجيين عام 2016، وأخيراً المؤتمر الدولى الثالث للآفاق الجديدة فى العلوم الأساسية والتطبيقية بمدينة الغردقة أغسطس 2017.

  • فيما كانت تدور هذه الأبحاث؟

المؤتمرات السابقة كانت الأبحاث من رسالة الماجستير التى كانت تعالج مشكلة ظهور المياه بالأدوار السفلية بمدينة العبور، وجودة التربة بمزارع عرابى، وتكمن أهمية دراسة التربة بمزارع عرابى، حيث أنها المصدر الرئيس لسوق العبور الذى يغطى قطاع كبير من القاهرة والأقاليم، ولكن هذا المؤتمر كان البحث مختلف الى حد ما وكان إجابة على أسئلة المحكمين علي رسالة الماجستير كيف يمكن معرفة مصدر التلوث الفعلى للتربة بالعناصر السامة.

  • مع ضيق الفترة بين المناقشة والمؤتمر كيف أعددت هذا البحث؟

هذا البحث يشترك به ثلاثة اساتذة وهم الدكتور سلمان عبدالرؤوف سلمان، والدكتور أحمد الناظر، بالمركز القومى للبحوث بالدقى والقاهرة، والدكتور المنتصرمحمود سليم، بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم بجامعة الأزهرأسيوط، وأقدم لهم أسمى التقدير على المجهود الرائع وأشكر الله أن وفقنى على بلورة هذا الجهد وإيصال المعلومة بهذه الصورة؟

  • من أين تعلمت هذا الأسلوب في العرض؟

هذا بفضل الله سبحانه وتعالى وبكرمه أن وفقنى منذ الصغر للمشاركة في مسابقات القرآن الكريم والأنشطة المختلفة بمراكز الشباب وكوني رئيس برلمان الطلائع بالقرية، ثم وكيل البرلمان بالمركز، وببرلمان المحافظة ومن ثم تمثيل المحافظة فى المعسكرات المختلفة ومقابلة بعض الوزراء والمحافظين؛ وتقديم طلبات الإحاطة المتعلقة بمشاكل القرية لخدمة المكان الذى أعيش فيه.

  • ماهي طبيعة البحث وفيما يدور وما أهميته؟

البحث هو عبارة عن الإتزان البيئى لفهم البحث لابد أن نتكلم عن علم الجيولوجيا البيئية وهو علم يطبق المعلومات الجيولوجية لحل المشاكل البيئية سواء المشاكل الطبيعية أو الصناعية والجيولوجيا البيئية تتمركز على خمس محاور وهى التربة والصخور والهواء والماء والأحياء سواء الإنسان أو الحيوان أوالنبات، وهذا البحث عبارة عن نموذج يربط بين هذه المكونات الخمس لمعرفة مصادر التلوث الفعلية، والمتوقعة لأنه يقوم بالتشخيص الحقيقي ومعرفة ماتعانية التربة ثم فرض علاج فعال، وأهمية هذا النموذج تكمن فى احتياج البيئة المصرية له، والتوصيات والعلاج ليس بعيدا عن المواطنين بكافة مستوياتهم.

  • ألمس من كلامك التقرب من الناس وحل المشاكل بأسلوب علمي؟

هذا هو الهدف الذى أسعى إليه وهو أن أصل بالمجتمع إلى بيئة مثالية وتفكيرى دائما  كيف أن أكون مساعدًا للنهوض أولا بقريتى ثم وطنى الغالى، وأكرمنى الله بهذا التخصص القريب من المجتمع مما أطلق عليه “طب الجيولوجيا”، ولا ينفصل عن باقى التخصصات بالجيولوجيا لاعتماده الكبير على باقى التخصصات بل بالأقسام الأخرى البيولوجي والفيزياء والرياضة والكيمياء.

  • ماذا تقول بعد حصولك على أفضل عرض بحث ؟

أشكر الله على نعمه التى لاتحصى، وأهدى هذه الجائزة إلى والدى العزيز الذى لم يتوانى فى إمدادى بالدعاء والجهد والمال من أجل العلم وإلى أهلى جميعًا، وأساتذى الكرام بقسم الجيولوجيا بداية من رئيس القسم المحنك الأستاذ الدكتور أحمد عرابى، وزملائى الأعزاء الذين كانوا افضل منى بدليل أنى بهم حصلت على أفضل بحث.

  • الشخصية في سطور

الاسم: محمود عبدالكريم عبدالحفيظ

السن: 27عامًا

الحالة الاجتماعية: أعزب

الوظيفة: مدرس مساعد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعه الأزهر.

الوسوم