صور| “التغيرات المناخية وتأثيرها”.. ندوة في جامعة أسيوط

صور| “التغيرات المناخية وتأثيرها”.. ندوة في جامعة أسيوط
كتب -

نظمت الإدارة العامة للمشروعات البيئية بقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة في جامعة أسيوط، اليوم الخميس، ندوة بيئة بعنوان “التغيرات المناخية وتأثيرها علي البيئة والزراعة”، وذلك بقاعة المناقشات بالمبني الإداري بالجامعة.

حضر الندوة الدكتور محمد عبداللطيف، نائب رئيس الجامعة، والدكتور حسام الدين عبداللطيف، عميد كلية الزراعة، والدكتور فاروق عبدالقوي، مستشار رئيس الجامعة للشؤون الزراعية والبيئية، والدكتور منير الحسيني، أستاذ المكافحة وحماية البيئة، والدكتور علي حزين، من مركز البحوث الزراعية بجامعة القاهرة والمشروع القومي للتغيرات المناخية، والدكتور أيمن محمد، من بحوث المناخ بالوادي الجديد، وسميرة مخلوف، مدير المشروعات البيئية بالجامعة.

وبدأت الندوة بكلمة سميرة مخلوف، مدير المشروعات البيئية بالجامعة، والتي تحدثت عن أهمية الندوة والموضوع التي تتناوله والترحيب بالحضور المشاركين من الجامعات ومراكز البحوث.

وتحدث الدكتور علي حزين، من مركز البحوث الزراعية بالقاهرة، عن التغيرات المناخية وتأثيرها علي الزراعة وما تقوم به الوزارة ومركز البحوث خلال الفترة الأخيرة لمواجهة الموضوع، فضلًا عن تفعيل منظومة الإنذار المناخي المبكر بـ5 محافظات، وقيام الوزارة بتفعيل الندوات بالتوعية للمزارعين وتأثير ذلك.

وعرف الدكتور فاروق عبدالقوي، مستشار رئيس الجامعة للشؤون الزراعية والبيئية، تعريف التغيرات البيئيةوأنواعها وتأثيرها علي البيئة والمواطنين والزراعة والمحاصيل والاثار التي تسببت فيه التغيرات المناخية علي البيئة والسلبيات التي تحدث بالتوازن البيئي وما حدث بالدول نتيجة ذلك.

وشرح الدكتور منير الحسيني، أستاذ المكافحة البيولوجية وحماية البيئة، الإجراءات المتخذه للتلوث البيئي في مصر والمخاطر البيئية والغازات بالغلاف الجوي والتوازن البيئي، وتقديم شرح تفصيلي عن غاز الكيمتريل والاثار الجانبية له والجوانب التي تسبب فيها الغاز في مصر وعلي مستوي دول العالم خلال الأعوام الماضية.

وفي نهاية الجلسة عقدت مناقشة مفتوحة مع الحضور والرد علي الاسئلة والتي كانت من بينها كيفية مواجهة مشكلة سد النهضة ونقص المياه، والرد علي الندوات التوعية، وسلم الدكتور محمد عبداللطيف، نائب رئيس الجامعة شهادات التقدير ودرع الجامعة علي المحاضرين.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم