ضحية انهيار عقار بأسيوط تدعو لنفسها قبل وفاتها بساعات

ضحية انهيار عقار بأسيوط تدعو لنفسها قبل وفاتها بساعات

دونت ميار محمد، 17 عامًا، طالبة بكلية الآداب، بجامعة أسيوط، أخر دعاء لها عبر صفحتها على الفيس بوك، فى تمام الساعة الثانية ظهرًا يوم الجمعة الماضية، وكتبت فى المنشور” اللهم في هذه الجمعة الجامعة وملائكتها السامعة، بلغنا ما نود، وأجعل لنا دعوة لا ترد، وهب لنا رزقاً لا يعد، وأفتح لنا بابًا للجنة لا يسد، جمعة مباركة”.

كتبت ميار محمد هذه الكلمات ولم تكن تعلم أن أبواب السماء مفتوحة، وتقبل الله دعائها، ففى الساعة الواحدة بعد منتصف ليل السبت، تعرض منزل 5 أدوار مجاور للمنزل الذى تقيم فيه ميار، أدى إلى سقوط حائط الغرفة التى تقيم بها، وبإختلاف الرويات، أودى سقوط الحائط بحياة الفتاة الجامعية.

وبالإطلاع فى صفحتها على الفيس بوك، تبين إنها نشرت يوم الخميس: “ثم ‏بَكي في سَجدةٍ وقال: حتماً ستستجيب يا الله وتريح قلبي، فأستجاب له مِن صدق إلحاحه”.

وقام عدد من أصدقاء الضحية عبر الفيس بوك، بمشاركة دعائها الأخير، مطالبين لها الرحمة والمغفرة، وأن يتقبلها الله فى جنات الخلد، وشاركت إسراء عزت، الدعاء، وقالت: الصفحة دى الوجع اللى بجد، أنا اقسم بالله ما اعرفها ولا أتعاملت معاها وبكيت عليها، يارب بحق هذه الأيام إدخلها أعلى الجنان وأغفرلها وأرحمها، واحسن نهايتى في الدنيا وبداية لقاائى بك يارب، ربنا يرحمك يا ويصبر أهلك ويجعلك من أهل الجنة.

كان قد إنهار منزل من 5 طوابق، فى الساعات الأولى من يوم السبت، بشارع عليوه موسي بمنطقة الوليدية، مما أدي إلى وفاة فتاة عمرها 17 عامَا.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم