“مأساة الحلاج والحلال والمرايا”.. في ختام عروض مسرح الصعيد بأسيوط

“مأساة الحلاج والحلال والمرايا”.. في ختام عروض مسرح الصعيد بأسيوط
كتب -

ملتقى الصعيد الثقافى – أرشيفية

أسيوط – أسماء حسين:

يشهد ملتقي الصعيد الثقافي بأسيوط، مساء اليوم، إنطلاق آخر ثلاثة عروض مسرحية مشاركة في مسابقة مهرجان الصعيد، بينما يقدم عرض الختام صباح غدا الأربعاء، بمقر قصر ثقافة أسيوط.

قال أحمد البطل، أمين الملتقي، إنه سوف تقام مساء اليوم مسرحية “لم تعد المرايا تعكس شيئا”، وهي للمؤلف والمخرج محمد موسي، وتقدمها فرقة “أناكوندا”، بمحافظة قنا، ويليها عرض مسرحية “الحلال” للمؤلف والمخرج أشرف حسني، وتقدمها فرقة صلاح حامد، بمحافظة الفيوم، بينما يختتم اليوم برائعة الأديب الراحل صلاح عبد الصبور، وهي مسرحية “مأساة الحلاج”، ويقوم بإخراجها المخرج أحول الغول، وتقدمها فرقة ميراج بمحافظة أسوان، ويعقب العروض الثلاثة جلسة نقدية بحضور كبار نقاد مصر ولجان التحكيم لتقديم ملاحظاتهم النقدية علي العروض المقدمة.

وأضاف البطل أنه في ظهيرة الغد الأربعاء تقدم المؤسسة الثقافية السويسرية، العرض الختامي للمهرجان بعنوان “إثبات العكس”، للمؤلف السويسري أوليفر تشاتشاري، وللمخرجة عبير علي، وتقدمها فرقة المسحراتي بالمركز الثقافي السويسري بالقاهرة.