محافظ أسيوط: تم الاتفاق مع برنامج الأغذية العالمي وشركة سيمكس على مضاعفة الوجبة المدرسية

محافظ أسيوط: تم الاتفاق مع برنامج الأغذية العالمي وشركة سيمكس على مضاعفة الوجبة المدرسية
كتب -

أسيوط – ندا أشرف
قال اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، إنه تم الاتفاق علي وضع خطط مستقبلية خلال اللقاء المشترك بين ممثلى برنامج الغذاء العالمى وقيادات شركة أسمنت أسيوط، من خلال مضاعفة الوجبة المدرسية المقدمة للطلاب، بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم، ووضع تصور لتغيير نوع الوجبة المدرسية لتلاميذ المدارس لتحقيق أكبر فائدة لهم.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذي جمع اليوم الأحد المحافظ وممثلو برنامج الغذاء العالمي وشركة أسمنت أسيوط “سيمكس”، وأشاد حماد خلاله بالكفاءات الموجودة بالمدارس، وكثرة الطلاب النابغين، والقدرة على خلق شباب على كفاءة عالية من الناحية الجسمية والعقلية، وظهور العديد من الموهوبين رياضيًا وعلميًا واجتماعيًا، مشيرًا إلى تشكيل لجنة من المعنيين بالتربية والتعليم ووكلاء الوزارة بالمحافظة لبحث الأسلوب الأمثل لتغذية طلاب المدارس بمراكز المحافظة.
وقالت لبني المان، مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي بمصر، إن الوجبات الخفيفة تحتوي علي عناصر غذائية مهمة تغطي حوالي 25% من الاحتياجات الغذائية اليومية للطفل، وبالتالي تخفف من حدة الجوع علي المدي القصير، وتحسن أداء الأطفال خلال اليوم الدراسي.
وأضافت أن الحصص الغذائية المنزلية الشهرية هي أيضًا حافزًا للعائلات لتشجيع أطفالهم للالتحاق بالمدرسة، لأنها تعادل تقريبًا الأجر الذي قد يحصل عليه الطفل إذا ماتم إرساله إلي العمل بدلاً من المدرسة.
أما أمانى جمال الدين، عضو برنامج الأغذية العالمى، فقالت إن البرنامج يدعم 40 ألف طالب بأسيوط، بالتعاون مع الجمعية النسائية وجمعية الطفولة والتنمية فى 600 مدرسة بإجمالي 64 ألف طالب، حيث يستفيدون من التغذية المدرسية بالتعاون مع باقى شركات القطاع الخاص.
وقال سرخيو مينينديز، رئيس شركة سيمكس، إن الشركة سعيدة بهذه المساهمة التنموية فى مصر، وإن المشروع يساهم فى تحسين صحة هؤلاء الأطفال، وتشجيعهم أيضًا علي الذهاب إلي المدرسة.
وأضاف أن سيمكس تفتخر ليس فقط بتقديم هذه المساهمة النبيلة، ولكن أيضًا باستمرار دعم هؤلاء الأطفال وضمان الاستفادة القصوي لهم، وأن سيمكس فى جميع عملياتها فى العالم تسعي دائما ليكون لديها دور فعّال فى المجتمعات التي تعمل بها من خلال الاستثمارات فى المشروعات الاجتماعية وخطتها البيئية.