محافظ أسيوط يتفقد القري المتضررة من السيول بالبداري

محافظ أسيوط يتفقد القري المتضررة من السيول بالبداري
كتب -

جانب من جولة المحافظ

أسيوط  – محمود المصري:

قام اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، بجولة لقرى العقال القبلي والنواورة والعتمانية وعزبة سالم وعزبة يوسف عقب ظهر أمس الجمعة، استمرت 10 ساعات وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

حضر الجولة مجدى سليم، سكرتير عام المحافظة، وفكرى ثابت، السكرتير العام المساعد، ومسئولى الصندوق الاجتماعى والكهرباء والرى والزراعة ومياه الشرب والصرف الصحى والتربية والتعليم، ولفيف من القيادات التنفيذية بالمحافظة، لمتابعة أعمال اللجان المكلفة بتعويض المضارين من السيول والتقى بالأهالي وتحاور معهم واستمع إلى مشاكلهم وقام بحلها.

وأوضح المحافظ أن بعض المواطنين من جزر غرب البداري قد اشتكوا من عدم تعويضهم مثل قرى شرق البداري رغم عدم وقوع السيول بقراهم، وطالبوا بضمهم لهذه القوائم نظرًا لظروفهم الاقتصادية الصعبة، وتم الاستجابة لمطالبهم وتشكيل لجنة من الإسكان وأهالي هذه الجزر لحصر المنازل التي تضررت من الأمطار لتقديم المساعدات لها.

وقال حماد إن المحافظة تعاملت مع أثار السيول بسرعة، ورصدت مبالغ التعويضات من ميزانية المحافظة دون انتظار الإجراءات الروتينية للمديريات، وإن كان هناك أخطاء يتم تداركها، متعهدا بصرف تعويضات لجميع المواطنين المضارين جراء السيول ولن يتم الإعلان عن الانتهاء من صرف التعويضات إلا وجميع المواطنين حاصلين على حقوقهم بالكامل،

ووافق المحافظ خلال الجولة على إقامة مستودع بوتاجاز بقرية الهمامية لخدمة القرية والعزب المجاورة، كما تم رصد 2 مليون جنيه لرصف الطرق الداخلية وتخصيص50 فدانا بعزبة يوسف كمدافن لأهالي جزر الهمامية وجاري الاتفاق مع الأهالي لإيجاد قطعة أرض لبناء محطة صرف صحي للقرية.

كما كلف المحافظ وكيل وزارة الصحة بتطوير الوحدات الصحية بقريتي الهمامية والنوارة وتشغيلها علي مدار الـ24 ساعة وتوفير الأدوية بها، كما وافق على تخصيص قطعة أرض بجانب مدخل كوبري العقال القبلي لإنشاء موقف سرفيس وسوق للباعة الجائلين عليها.

وقرر زيادة حصة الدقيق للمواطنين بمقدار الضعف، وتخصيص نسبة من المساكن الجاري بناؤها في الكوم الأحمر لأهالي قرية العقال القبلي، فضلاً عن إزالة التعديات عن ترعة الهريدية ودراسة تخصيص 10 أفدنة بجوار المدافن لتوسعتها بعد مراجعة هيئة الآثار، وإرسال مذكرة لوزير الري، لدراسة إمكانية الاستفادة من قطعة أرض 20 فدانا طرح نهر لإقامة مشروعات خدمية عليها.