محافظ أسيوط يواصل زيارته للكنائس لتقديم التهنئة للأقباط

محافظ أسيوط يواصل زيارته للكنائس لتقديم التهنئة للأقباط
كتب -

أسيوط – محمد الجزار:

واصل اليوم الأحد اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، زياراته للكنائس لليوم الثاني على التوالي لتقديم التهنئة للإخوة الأقباط بمناسبة عيد القيامة المجيد، حيث زار كنائس مركزي أبنوب وأبوتيج ومدينة أسيوط.

رافق المحافظ خلال زيارته اللواء أبو القاسم أبوضيف، مساعد وزير الداخلية لوسط الصعيد، واللواء طارق نصر، مدير أمن أسيوط، والمهندس مجدي سليم، سكرتير عام المحافظة، وفكري ثابت، سكرتير عام المساعد، والعديد من القيادات الأمنية والتنفيذية ورجال الدين الإسلامي بأسيوط.

بدأ حماد زيارته بمطرانية الأقباط الأرثوذكس بأبنوب، وهنأ نيافة الأنبا لوكاس مطران مركزي أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة الذي كان على رأس المستقبلين، ثم توجه بعد ذلك إلى الكنيسة الإنجيلية الأولى بكوم عباس بمدينة أسيوط، وقدم التهنئة للقس باقي صدقه راعى، الكنيسة الإنجيلية الأولى، كما توجه إلى مطرانية الأقباط الأرثوذكس، وكان في استقباله القس مينا، وكيل المطرانية، نائبًا عن نيافة الأنبا ميخائيل مطران أسيوط، وهنأ المحافظ أقباط المطرانية وشعب أسيوط بعيد القيامة المجيد.

كما زار المحافظ الكنيسة الإنجيلية الثانية بمدينة أسيوط، مهنئًا القس رضا ثابت وبعدها إلى مطرانية الأقباط الكاثوليك لتهنئة نيافة الأنبا كيرلس وليم مطران الكاثوليك بأسيوط، وأخيرًا إلى مدينة أبوتيج، وقدم التهاني بالعيد إلى مطرانية الأقباط الأرثوذكس ونيافه الأنبا أندراوس مطران أبوتيج وصدفا.

وأكد حماد أن أبناء مصر مسيحييها ومسلميها سيستمرون في الدفاع عنها ويقفون ضد من يحاول بث الفتنة والفرقة بين المصريين، مشددًا أن مصر دائمًا ستظل أمة واحدة آمنة ومطمئنة يحميها أبناؤها وتبنيها سواعدهم، كما كانوا على مر التاريخ مهما حاولت الجماعات المتطرفة والإرهاب الأسود تعطيل عمليات التنمية.