مدير أمن مستشفيات جامعة أسيوط: نؤمن 9 مستشفيات وهدفنا راحة المريض

مدير أمن مستشفيات جامعة أسيوط: نؤمن 9 مستشفيات وهدفنا راحة المريض
كتب -

ناشد حسن عبدالله حسن، مدير إدارة الأمن بالمستشفيات الجامعية بأسيوط، المترددين ومرافقي المرضي بضرورة التحلي بالصبر، لأن الهدف الأول المحافظة علي المريض، وتوفير الجو الأمن والراحة، لأن كافة العاملين بالمستشفيات خدمتهم المريض.

وأضاف عبدالله في حواره لـولاد البلد“، أن إدارة الأمن بالمستشفيات تقوم بتأمين الأقسام والأبواب والعيادات بـ9 مستشفيات، ويشارك في أعمال التأمين 850 فرد أمن إداري علي مدار اليوم.. وإلي نص الحوار:

ما هي المستشفيات الجامعية والأبواب التي تؤمنونها؟

إدارة الأمن بالمستشفيات الجامعية تؤمن 9 مستشفيات هي الرئيسي والأطفال وصحة المرأة والقلب والراجحي والمسالك والعلوم العصبية وأم القصور وأسيوط الجديدة، بالإضافة إلي جميع الأبواب الرئيسية والعيادات والأبواب الداخلية والأدوار بالمستشفيات.

كم عدد أفراد الأمن الذين يشاركون في أعمال التامين؟

يشارك في أعمال التأمين 850 فرد أمن إداري بالمستشفيات الـ9 ومقسمين علي 3 فترات علي مدار اليوم وطوال الأسبوع.

كيف تتعاملون مع مرافقين المرضي؟

نتعامل مع المرافقين ويكون عددهم كبير في إطار تعليمات إدارة المستشفيات، فنقوم بإخراجهم من غرف الكشف حتي يستطيع الطبيب إجراء الكشف وضيق التنفس وهذا يطالب به الطبيب حتي يتمكن من القيام بعمله لأن صحة المريض هي الهدف الأساسي.

ما هي الإجراءات المتخذة مع المشاجرات التي تحدث داخل المستشفيات؟

في حالة حدوث مشادات أو مشاجرات مع أفراد الأمن من قبل أقارب ومرافقين المريض يتم التدخل بصورة ودية ومحاولة تهدئة الوضع لأننا نعلم الحالة التي وصل له، وفي حالة تطور الأمر نستدعي الشرطة ويتم عمل محضر بذلك وخصوصًا في حالة التعدي علي أجهزة المستشفي.

هل يوجد مخالفات ضبطت مع المترددين خلال الفترة الأخيرة؟

نعم أستطاع أفراد الأمن الإداري ضبط العديد من المخالفات خلال الفترة الأخيرة معظمها كانت لنشالين وسرقات، وتم تسليمهم إلي نقطة شرطة المستشفي.

من يحق لهم الدخول بالسيارات.. وماذا عن الدراجات البخارية؟

من يحق لهم الدخول بالسيارات أعضاء هيئة التدريس من بعد الساعة الثانية ظهرًا، والذين يدخلون بمرضي مصابين وبعدها يتم أخراج السيارة حتي تكون هناك سيولة مرورية داخل حرم المستشفيات، أما الدراجات البخارية نجحنا خلال الفترة الأخيرة من توقفها في الشارع الخارجي ناحية مستشفي الراجحي وفي مزرعة الجامعة.

كيف تساعد منظومة الكاميرات الجديدة في العملية التأمينية؟

كاميرات المراقبة جعلتنا نري كل شي داخل حرم المستشفيات الجامعية، والمساعدة في  كشف وقائع السرقات التي كانت تحدث في الماضي، والآن أصبح حتى الخارج من أبواب الأقسام والمستشفيات نتابعه ونعرف ما معه من متعلقات ونقوم باستيقافه لمعرفة ما هي .

حدثنا عن الأجهزة الحديثة التي تستخدمونها في العملية التأمينية؟

منذ تولي الدكتور طارق الجمال، نائب رئيس الجامعة، والمشرف العام علي المستشفيات الجامعية، أتاح لنا المحافظة علي المنشآت داخل المستشفيات، وتزويدًا بكافة الإمكانيات من أبواب الكترونية وأجهزة لاسلكية حديثة وعصا للكشف عن المعادن وأخيرًا منظومة الكاميرات.

ما هي الإجراءات المتخدة مع فرد الأمن اذا اتضح انه مخطئ؟

الجميع يطبق عليه إجراءات إدارة المستشفيات الجامعية، فإذا أخطئ  فرد الأمن يحاسب بالخصم والجزء وتحرير مذكرة ضده، وأي مواطن لدية شكوي من أفراد الأمن فمكتبي مفتوح علي مدار اليوم ومتواجد به باستمرا.

حدثنا عن المشاكل التي تواجهكم خلال أعمال التأمين؟

معظم المشاكل التي تواجهنها هي كثرة مرافقين المرضي، لأن من العادات التي توجد بمجتمعنا هي مرافقة المريض وزيارته بالمستشفي، ويكون العدد كبير، وبعرقل منظومة العمل، لأن الأماكن تكون مزدحمة وتعطل حركة الكوادر الطبية التي توقع الكشف الطبي.

رسالة توجهها إلي المرض والمترددين علي المستشفيات الجامعية؟

أناشد المترددين ومرافقين المرضي بضرورة التحلي بالصبر، لأن الهدف الأول المحافظة علي المريض، وتوفير الجو الأمن، لأن كافة العاملين بالمستشفيات خدمتهم في الأساس المريض.

الشخصية في سطور

الأسم : حسن عبدالله حسن

السن : 49 عام

المؤهل الدراسي: حاصل علي معهد فني صناعي

الوظيفة : مدير إدارة الأمن بالمستشفيات الجامعية منذ عام 2014

 

الوسوم