مدير ثقافة الغنايم: لنا دور هام في تنمية المجتمع.. ومقرنا لم يطور من ربع قرن

مدير ثقافة الغنايم: لنا دور هام في تنمية المجتمع.. ومقرنا لم يطور من ربع قرن

لقصور الثقافة دورًا هامًا في تنمية المجتمع وتعديل السلوك الخاطىء وتدعيم السلوك الصائب من خلال التوعية الناتجة عن الندوات والبرامج الخدمية المختلفة دون تجاهل الجانب الترفيهي، هكذا يوضح عبدالمنعم عبدالغني، مدير إدارة قصر ثقافة الغنايم، دور قصور الثقافة، في حواره مع “الأسايطة”.

ويقول إن قصر ثقافة الغنايم نفذ عدد من الدورات لبرنامج الفوتوشوب لمساعدة الشباب في سوق العمل، ويطالب الجهات المعنية بضرورة سقف المسرح للإستفادة منه خدماته في الفترتين الصباحية والمسائية، إضافة إلى اقتراحه لتحويل حديقة القصر لنادي اجتماعي لخدمة المكان وجذب الرواد، وإلى نص الحوار..

  • حدثنا عن مهامك بإدارة قصر ثقافة الغنايم؟

مهامي تكمن في الإدارة والإشراف علي كافة الثقافية والفنية والاجتماعية والأنشطة الدائمة التي يعني بها القصر.

  • ماهي الأنشطة الدائمة بقصر الثقافة؟

من أبرز الأنشطة الدائمة بقصور الثقافة هي المكتبة من قراءة واستعارة، والدورات التدريبية في الحاسب الآلي والتفصيل والخياطة والندوات التثقيفية.

  • ماذا فعلتم لقصر ثقافة الغنايم لإبراز دوره؟

نفذنا “صالون النجدي الثقافي”، ويعني بكافة المهتمين بالشعر والأدب والقصة والمسرح وجميع النواحي الثقافية، يحاضر فيه كل أربعاء ياسر النجدي، مدرس اللغة العربية، وشاعر مركزي معتمد من الثقافة وعضو نادي أدب أسيوط، ويقوم بالاستماع ومناقشة وتدريب الحضور، وحرصنا علي تفعيل دور جمعية الرواد بعد تجميد دورها 10 أعوام متتالية، وتهتم الجمعية بشتى الأنشطة الثقافية التي تساعد في جذب رواد وتوفير دعم للقصر لتفعيل كافة الأنشطة المجتمعية والثقافية، وعرض فني للعرائس من خلال مجموعة شباب متطوع.

  • حدثنا عن أفضل عمل قمتم به هذا العام أسعد الحضور واستقطاب جمهور غفير؟

من أفضل الأعمال هذا مسرحية “دهب الحمار”، واستمر عرضها 7 أيام، وهي من المسرحيات الفكاهية الهادفة، وجاءت في وقت كان الجمهور متعطشا لها، وحضرها ضياء مكاوي، المدير العام بقطاع ثقافة أسيوط، والنائب البرلماني لدائرة صدفا والعنايم ممتاز الدسوقي، ولفيف من رواد القصر والمهتمي بالعمل المسرحي ومشاهدته من المحافظات والقصور الأخرى.

  • ماهي الندوات التي انجزها القصر منذ فترة توليك إدارة القصر؟

قمنا بتفيذ 4 دورات تدريبية لبرنامج الفوتوشوب بسعر رمزي للمشاركين، وهذه سابقة لقصر ثقافة الغنايم بتنفيذ دورات تدريبية ناجحة للفوتوشوب حظت بإعجاب المشاركين، تدريب أكثر من 70 فتاة التفصيل والخياطة مجاناً من خلال متطوعة لنقص الكوادر، وعرض.

  • ماذ مقترحاتكم لتطوير دور قصر ثقافة الغنايم في تثقيف وتنمية وخدمة المجتمع؟

اسعي إلي تنفيذ مشروع حضانة بهدف تجميع الأطفال من سن 3 لـ 5 سنوات من خلال تقديم برنامج تأهيلي وتثقيفي للأطفال، إضافة إلى توفير مصدر دخل للمكان من خلال الاستغلال الأمثل لحديقة القصر، وتبلغ 200 متر والتي أصبحت مكبا للقمامة نظراً لوقوعها بجوار شارع رئيسي، كما إنها تفتقر الإنارة بجانب احتياجها لتعليه سورها الذي لا يتعد 175 سنتمر، لذلك اقترح تحويلها لنادي اجتماعي لخدمة القصر واستقطاب رواد جدد، ونسعي لتوسيع وزيادة الأمسيات الأدبية لاكتشاف المواهب.

  • ماذا عن علاقة قصر ثقافة الغنايم بالمجتمع المدني؟

هناك علاقة وطيدة بيننا حيث أننا منفتحين مع كافة الإدارات لخدمة المجتمع بأكمله، فمع بداية أغسطس الجاري قمنا بتنظيم وعرض الفقرات الفنية لاحتفالية تكريم الأطفال المعاقين بنادي الغنايم الرياضي.

  • مسرح قصر ثقافة الغنايم بدون سقف ومقاعده أكلها السوس فكيف يؤدي دوره؟

يمتلك قصر ثقافة الغنايم مسرحًا يسع 450 مقعدًا، إلا انه لا يحتوي علي سقف لذلك يقتصر دوره علي الفترة المسائية، ولم يحظ بأي تجديد أو صيانة منذ نشأته من ربع قرن، ولا يوجد مكان لتسريب المياه بعد سقوط الأمطار في الشتاء وشدة الحرارة في الصيف، مما يؤثر بالسلب علي الخشب وأثاث المسرح، ونلجأ للمدارس صباحًا لاكتشاف المواهب، ولم نجد أمامنا إلا تغطية المسرح بـ”اصوان” لاستقبال أطفال المدارس في اعياد الطفولة، ولا ننكر دور لجان المعاينة، والتي تأتي باستمرار دون البت في شيء.

  • ما هي العوائق التي تواجهكم؟

قلة الخبرة وعدم التأهيل الكافي لبعض القائمين علي العمل الثقافي، إضافة لضعف الدعم المادي لقصور الثقافة، مما يضطرنا إلي تقليص الندوات والتدريبات التي تساهم في تنمية وتوعية المجتمع، ونطالب المعينين بضرورة النظر في المعدات الخشبية وأجهزة الحاسوب القديمة، والتي تشغل 3 حجرات بقصر ثقافة الغنايم للاستفادة منها في الدورات التدريبية وخلافها فهي تشغل حيز ولا فائدة منها، و استكمال تجهيزات نادي التكنولوجي، ويحوي 13 جهاز حاسوب بعضهم بدون مقاعد ومكاتب ولسد العجز استعنا بأجهزة المكتبة.

الشخصية في سطور

الاسم: عبدالمنعم عبدالغني حسين
السن: 40 عاما
الحالة الاجتماعية: متزوج ويعول 4 ابناء
محل الإقامة: غنايم بحري
الوظيفة: مدير قصر ثقافة الغنايم

الوسوم