مدير وحدة تدوير المخلفات العضوية: نسعي للاكتفاء الذاتي لتسميد 160 فدانًا

مدير وحدة تدوير المخلفات العضوية: نسعي للاكتفاء الذاتي لتسميد 160 فدانًا

يقول محمد أحمد يوسف، مدير وحدة تدوير المخلفات العضوية التابعة لمركز البحوث الزراعية ومنتجاتها بجامعة الأزهر، إن الهدف من الوحدة التخفيف من السحابة السوداء ومخاطرها الناتجة من إشعال النيران في المخلفات الزراعية من قبل المزارعين، مما تسبب في أضرار بيئية وصحية للمواطنين، إلا أن الاستغلال الأمثل لها يحقق قيمة اقتصادية عالية في التسميد، “الأسايطة”، التقت مع مدير الوحدة للتعرف عليه في الحوار التالي.

  • من أين جاءت فكرة تدوير المخلفات العضوية؟

للتخلص من مخلفات المحاصيل الزراعية يقوم المزارعون بإشعال النيران فيها مما نتج عنه سحابه سوداء تغطى أسيوط، تسببت في أضرار صحية وبيئية، فكان لابد من وجود حل للتخفيف من مخاطر السحابة السوداء فكان الحل في تنفيذ وحدة عملية لتدوير المخلفات العضوية.

  • هل للمخلفات العضوية فائدة اقتصادية يمكن استغلال؟

نعم بها قيمة اقتصادية عالية وآمنه تصلح للتسميد العصوي، وتقدر الخسارة من عدم استخدام المخلفات العضوية بما يقرب من 13 مليون جنيه في مصر سنويًا.

  • عرفنا ما هو التدوير؟

تدوير المخلفات العضوية هي عملية تحويل مخلفات المحاصيل الزراعية والمخالفات المنزلية إلي سماد عضوي أمن ومفيد للتربة.

  • ما هي شروط تنفيذ وحدة تدوير المخلفات؟

حرصا من إدارة الجامعة علي صحة المواطنين واستجابة لشكوى مرضى المستشفي من أضرار السحب السوداء، قمنا في فبراير 2016 بمخاطبة رئيس مجلس إدارة مركز البحوث الزراعية المتمثلة في نائب الجامعة بفرع أسيوط، وعمل مقايسة، وجارٍ إقامة المباني الإدارية في منطقة بين السورين بالجامعة، لما يتطلب تشغيل الوحدة موقع بعيدا عن التجمع السكاني ولابد من توفير مصدر ماء دائم وتيار كهربائي وبعض الآلات التي تستخدم في تجميع المخلفات مثل المفرمة والمقلب.

  • كيف تتم عملية التدوير؟

عن طريق عملية تحلل بيولوجي باستخدام بعض أنواع الميكروبات المفيدة، والتي لها القدرة علي تحلل وتكسير المخلفات العضوية بدون استخدام مواد كيميائية، ويتم جمع المخلفات وطحنها لأجزاء صغيرة وبناؤها علي هيئة مصفوفات ليسهل التعامل معها، وعدم أشغال مساحة كبيرة مع ضرورة توفير التهوية المناسبة، ثم إضافة بعض الميكروبات أو مصادرها مع متابعة عملية النضوج، وتستغرق من 45 لـ 75 يومًا، حسب نوع المخلفات فكما كانت أكبر حجما، واستغرقت وقتا أطول لذلك نجد أن الأخشاب تستغرق وقتا أطول من المحاصيل الحقلية.

  • هل الوحدة مقتصرة علي مخلفات المحاصيل الزراعية؟

لا ولكن الأغلب مخلفات زراعية، إضافة للمخلفات المنزلية، وتعمل المخلفات الزراعية علي التقليل من الروائح الكريهة عند خلطهم كل منهما الآخر.

  • هل المزارعين لا يعلمون بفكرة تدوير المخلفات ؟

البعض منهم تنقصهم الدعاية الكافية بأهمية الموضوع والبعض الآخر تنقصه الإمكانيات، كما أنه من السهل توفير المعدات المطلوبة لو تضافر الفلاحين مع بعضهم البعض واكتملت لديهم فكرة وتنفيذ عملية التدوير، مما يخفف من معاناتهم في شراء الأسمدة والتمتع بالنكهة والطعم والرائحة الحقيقة للثمار وفائدته الغذائية والصحية.

  • ما هي مقترحاتكم لتطوير وحدة تدوير المخلفات العضوية ؟

نسعى للتنسيق مع الفلاحين لاستغلال مخلفات المحاصيل الزراعية المجاورة ولا نقتصر فقط علي محاصيل أراضي الجامعة ومخلفات المدينة الجامعية، إضافة لعمل إحلال جزئي للأسمدة الكيميائية التي يتم شراؤها للمركز لتعويضها عن طريق الأسمدة العضوية التي يتم تصنيعها من خلال وحدة تدوير المخلفات لاستغلالها كمنتج صحي خالي من الملوثات الكيميائية الموجودة في بعض الأسمدة الكيميائية، ونسعي جاهدين للاكتفاء الذاتي لأراضي المركز ومن ثم عمل منفذ بيع للمنتج خارجي.

  • الشخصية في سطور

الاسم: محمد أحمد يوسف

السن:39

الحالة الاجتماعية:متزوج ويعول

التدرج الوظيفي: حاصل علي بكالوريوس العلوم الزراعية تخصص أراضى ومياه 2000، والماجستير من جامعة المنيا 2006، والدكتوراه من جامعة أسيوط 2011، أستاذ مساعد بقسم الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة الأزهر بأسيوط ومدير وحدة تدوير المخلفات العضوية بمركز البحوث الآن.

الوسوم