منسق تيار استقلال معلمي أسيوط يطالب أعضاء النقابة الفرعية بتقديم استقالاتهم

منسق تيار استقلال معلمي أسيوط يطالب أعضاء النقابة الفرعية بتقديم استقالاتهم
كتب -

أسيوط – أميرة محمد:

طالب بدوي إبراهيم، منسق تيار الاستقلال بنقابة المعلمين في أسيوط، أعضاء النقابة الفرعية بتقديم استقالاتهم، لأنهم لم يهتموا بالتجديد النصفي للجان النقابية وتركوا مسئولياتهم. 

قال إبراهيم – في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء – إن أعضاء النقابة الفرعية لم يحضروا اجتماعات النقابة لأكثر من 6 أشهر مما يعني سقوط عضويتهم، مضيفا أن هؤلاء الأعضاء يجب أن يستقيلوا ولا يدخلوا في قرعة النقابة الفرعية التي ستجرى غدا الخميس، وأن يتركوا المعلمين يختاروا من يريدون حفاظا على النقابة وحقوق المعلمين خاصة أنهم وأعضاء بالوطني المنحل ادخلوا النقابة في صراعات سياسية أضرت بحقوق المعلمين.

وأوضح منسق تيار الاستقلال بنقابة المعلمين في أسيوط، أن النقابة في عهدي الحزب الوطني والإخوان لم تحقق أية مكاسب للمعلمين، وإنما ظلت كخلفية سياسية مؤيدة دائما للنظام الحاكم وضد حقوق المعلمين وإن ما تحقق من مكاسب وخاصة قانون كادر المعلمين 155 لسنة 2007 وتعديلاته لم تكن من ضغوط للنقابة، وإنما كان من ضغوط نقابة المعلمين المستقلة ومن مجموعات معلمين كانت تعمل لصالح المعلمين.

وشدد إبراهيم على أن النقابة لن ينصلح حالها إلا إذا ابتعدت عن التنظيمات الحزبية، وأن تكون مصلحة المعلمين هي شاغلها الأول وأن تخلع الأردية الحزبية عنها.