مواطنون وسائقون بأسيوط يختلفون حول قرار منع استيراد التوكتوك والموتوسيكل

مواطنون وسائقون بأسيوط يختلفون حول قرار منع استيراد التوكتوك والموتوسيكل
كتب -

أسيوط – مصطفى قطب:

قرر مجلس الوزراء مؤخرًا منع استيراد الدراجات البخارية كاملة الصنع والتوك توك لمدة عام، إضافة إلى منع استيراد مكونات الإنتاجية (المحركات والشاسيه) لمدة ثلاثة أشهر، الأمر الذى لاقى قبولا لدى العديد من المواطنين، أملا فى الحد من الحوادث والعمليات الإرهابية، إلا أن بعض سائقى تلك المركبات والتجار أبدوا اعتراضهم على القرار.. لذا قررت الأسايطة النزول للتعرف على آراء الفئات المختلفة فى التقرير التالى:

خطوة على الطريق الصحيح

يصف محمود سعيد، موظف، هذا القرار بأنه خطوة على الطريق الصحيح للسيطرة على منابع الجريمة، محملا سائقى “التوك توك” المسؤولية عن غالبية الكوارث، ويدعو الحكومة إلى الضرب بيد من حديد، وتطبيق القانون- بكل بنوده- على المخالفين.

حل أزمة المرور

أما خالد محمد، 25 عامًا، طالب، فيعارض القرار، ويرى أن التوك توك يمثل لقمة عيش لكل عاطل فى الوقت الحالى، والموتوسيكلات الصينى ثمنها فى متناول الجميع، وهى وسيلة مواصلات بديلة أيضًا، تحد من أزمة المرور التى يعانى منها الشارع.

طوق نجاة للعاطلين

ويتضرر عبدالعزيز إمام، 25 عامًا، من القرار خاصة فى ظل عدم توافر فرص عمل، واعتماده على التوك توك كعمل أساسى له، فيقول: التوك توك كان بمثابة طوق النجاة للعاطلين، فهو يساعدهم على توفير لقمة عيش شريفة تبعدهم عن طريق الإنحراف الذى من الممكن أن يسلكوه.

القرار حملنى فوق طاقتى

ويحكى أحمد محمد، 22 عامًا، معاناته بعد صدور هذا القرار, فيقول إنه دفع 10 آلاف جنيه مقدم لشراء توك توك، وبعد صدور القرار ارتفع سعره حتى وصل لـ 21 ألفًا، ما يفوق قدرته المادية.

مكسب للتاجر وسهولة للمشترى

وبالنسبة للمكسب الذى يعود علي تاجر الموتوسيكلات، يقول محمود محمد، 40 عامًا، صاحب معرض: الموتوسيكلات الصينى لها عدة موديلات مختلفة الأسعار، وهى بصفة عامة تبدأ من 1000 جنيه، وتصل إلى 6 آلاف، ومعظم التجار يبيعون الصينى بالتقسيط، وهو منتشر أكثر فى المناطق الشعبية، فيقبل على شرائها الشباب الصغار وبعض المسجلين خطر، نظرًا لسهولة إجراءاته.

وقف حال ولكنه متوقع

ويقول ممدوح السلام، 30 عامًا، صاحب معرض موتوسيكلات، إن هذا القرار أدى إلى وقف السوق ولكن فى نفس الوقت هو شيئ متوقع، خاصة بعد انتشار الكثير من الجرائم التى تستخدم فيها الموتوسيكلات والتوك توك.

رفع سعر المركبات

ويقول صاحب معرض لبيع مركبات التوك توك- رفض ذكر اسمه- إن الأسعار بعد صدور القرار ارتفعت 3 آلاف جنيه، مشيرًا إلى أن سعره ارتفع من 20 ألفًا إلى 23 ألفًا، بعد أن كان سعره فى الماضى لا يتجاوز 12 ألفًا بداية نزوله السوق المصرى.

قرار صائب يمنع الإرهاب

ويرى اللواء عادل زكى، مدير إدارة مرور أسيوط، إن قرار منع استيراد مركبات التوك توك والموتوسيكلات فى الفترة الحالية هو قرار صائب، خاصة فى هذا الوقت الذى كثرت فيه الحوادث الإرهابية والسرقات.

وأضاف زكى أن عددًا كبيرًا من مالكى مركبات التوك توك لا يعرفون أن هناك إجراءات ترخيص لهذه المركبات، وأن بمجرد شرائهم لها، يستطيعون مزاولة العمل وهذا فهم خاطئ.