نداء للأطباء لمحمد مسعد

نداء للأطباء لمحمد مسعد محمد مسعد الأبنوبي

نداءٌ…للأطباء..

في هذه…الدنيا..

وفي كل البلاد.

هل لديكم..

من شفاء..

لأوجاع..الفؤاد.؟

فإنه..ليلا نهارا..

يبحث…

عن دواء..

ما عاد مكتوبا..

بضادى.

يريد…قلبا..

يذوب…فيه..

كما يذوب..

الثلج…فى دفءِ..

الأيادى.

يريد…حبيبةً..

تعيش…فيه..

ويعيش…فيها..

كالأسماك..

في بحر هادى.

وجهها…جميل..

وعندما…تصحو..

في الصباح..

يكون…جمالها..

في ازدياد.

أنفاسها…مزيج..

من عطر الورود..

في الربيع..

في بلادى.

قوامها…خرافىّ..

فيه…أنثى..

لايراه…إلا…هو..

كل يوم..

في الميعاد.

رقيقة…كالنسيم..

رزينة…كالحكيم..

للقلب…تعطى..

كل زاد.

حَيية…حين تمضى..

وحين…تأتى..

تسكن…الروح..

بعد السهاد.

حنون…تهيم به..

فى كل حين..

وتراه…تاجا..

للعباد.

وألفُ…

ألفٍ ولامٍ وخاء..

ولا حياة…

لمن تنادى.

يافؤادى…حبيبتك..

من حور السماء..

فتعبد…

كى تفوز…بالدواء..

في النهاية…

والوداد.

الوسوم