نقيب صيادلة أسيوط: اضرابنا يحمي صحة المواطن وليس مسيسا

نقيب صيادلة أسيوط: اضرابنا يحمي صحة المواطن وليس مسيسا
كتب -

أسيوط – أميرة محمد:

اعتبر الدكتور ألبير توفيق، نقيب الصيادلة بمحافظة أسيوط، وصف بعض القنوات الفضائية للاضراب الجزئى الذي ستدخل فيه الصيدليات الأهلية بعد غد، الاربعاء، بـ “المسيس”، منافيا للحقيقة، مشددا على أن” الاضراب لا يقوده فصيل بعينه، وأنه ليس موجها ضد الحكومة”.

ونبه نقيب صيادلة أسيوط إلى أن سبب الاضراب هو البدء بتنفيذ قرار وزير الصحة الأسبق بزيادة هامش الربح تدريجيا بنسبة1% سنويا، وهذا مالم تلتزم شركات الأدوية بتنفيذه، رغم ضئالة النسبة، والاحتجاج على عدم الالتزام بارجاع الأدوية المنتهية الصلاحية للشركات.

واوضح، توفيق، أن تلك الأسباب؛ التي يضرب من أجل حلها الصيادلة؛ تضر بشركات الأدوية وبالمواطن أيضاً، منبها إلى أن الهدف هو أن يطمئن المواطن على صلاحية الدواء المتوفر في الصيدليات، ويتأكد من أن كل ماهو موجود بالسوق هو أدوية صالحة للاستعمال،  دون خوف أو مراجعة، وتخفيض نسبة1% لمراعاة الصيدليات ذات الدخل المنخفض.

وخلص، ألبير، إلى أن الاضراب يأتى تضامنا مع الصيادلة الحكوميين، وللمطالبة بتنفيذ مطالبهم، خاصة المتعلق بتحسين الخدمة الطبية،  ومراعاة تخزين الأدوية، وطرق صرفها بالشكل اللائق بصحة المريض، مع الوضع في الاعتبار قيمة الصيدلي في المنظومة الطبية، مشددا على أن الاضراب جزئى، يبدأ من الساعة الثامنة صباحا وحتي الثانية ظهراً، متمنيا ألا يضطر الصيادلة للتصعيد باضراب يمتد لوقت أطول.