وفد أسيوط: اتهام المحافظ لأعضاء الحزب زائف وباطل.. وعليه إدراك خطورة المرحلة

وفد أسيوط: اتهام المحافظ لأعضاء الحزب زائف وباطل.. وعليه إدراك خطورة المرحلة
كتب -

حزب الوفد – أرشيفية

أسيوط – محمد الجزار:

أصدر حزب الوفد بأسيوط، بيانا اليوم الثلاثاء علّق فيه على تصريحات المحافظ التي اتهم فيها بعض الأحزاب بالمتاجرة بأزمة السيول، والادعاء بغضب الأهالي من ممثلين الأحزاب وتدخل الأجهزة التنفيذية لإنقاذ أعضائها من فتك الأهالي بهم، وذلك على خلفية المشادة الكلامية الحادة التي حدثت بين أعضاء الحزب والمحافظ أمام مئات المتضررين بسبب تقصير الأخير في زيارة القرى المنكوبة والاكتفاء بالجلوس في القرية الأقل ضررًا.

ووصف الوفد اتهام المحافظ لأعضائه – في بيانه – بأنه زائف وباطل، وطالب الحزب اللواء إبراهيم حماد بإدارك خطورة المرحلة الحرجة التي تمر بها مصر في هذا الوقت العصيب والاستفادة من أخطاء من سبقوه وتحمل النقد وتقبله والبعد عن توجيه اتهامات مبتذلة، حيث سبق وأن اتهمت جماعة الإخوان أحزاب أسيوط بالمتاجرة السياسية وقت حادث قطار أسيوط، والآن يكرر المحافظ نفس الخطأ.

وقال محمود عمر، سكرتير مساعد شباب الوفد بأسيوط، إن أعضاء الحزب الذين انتقدوا المحافظ بسبب طريقة تعامله للأزمة ينتمون لأعرق عائلات مركز البداري، فكيف تدعي المحافظة أن الأهالي ثارت عليهم، وإن الأجهزة التنفيذية أنقذتهم في مسقط رأسهم! فهو ادعاء منافي للمنطق والواقع.

وأضاف عمر أن المحافظ استعان ببعض رجاله في هذه القرية لكي يشيدون به أمام الإعلام و يهتفون باسمه وهو أمر استفز الأهالي المتضررين ماديًا و معنويًا جراء السيول بقرية العتمانية التي زارها المحافظ مؤخرًا.