52 مليون جنيه من الأورمان لدعم مستشفى القلب بأسيوط

52 مليون جنيه من الأورمان لدعم مستشفى القلب بأسيوط
كتب -

 أسيوط – أميرة محمد:

قال اللواء ممدوح شعبان مدير عام جمعية الأورمان أن مجلس إدارة الجمعية بعد زيارته لمستشفى أسيوط للقلب وبعد الوقوف على إحتياجات المستشفى وقرر التبرع بمبلغ 52 مليون جنيه مصري لاستكمال جميع التجهيزات الطبية والمعدات وكافة مستلزمات المستشفى بالإضافة إلى المساهمة في مصروفات التشغيل لعدة سنوات و المشاركة في الإدارة.

 

وأشار شعبان إلى أن الهدف من إنشاء مركز القلب بجامعة أسيوط هو أن يكون إحدى النقاط المضيئة و المراكز المتميزة وذلك لخدمة 8 محافظات وجه قبلي, ويأتي هذا النشاط في إطار المنظومة التي تقوم بها جمعية الأورمان من خلال القوافل العلاجية وعمليات العيون والقلب المفتوح والقسطرة العلاجية , بالإضافة إلى استخدام أهم الخبراء العالميين في مجال جراحة القلب ليس فقط لإجراء العمليات الحرجة بل أيضا لنقل خبراتهم إلى الأطباء المصريين والذي أسفر عن إجراء  5000 عملية قلب على مدار عامين من العمل المستمر .

 

 

وأكد شعبان أن مركز القلب بجامعة أسيوط سوف يكون أكبر مركز تخصصي لأمراض وجراحة القلب في مصر مكون من 8 طوابق على مساحة 3400 م2 بطاقة اجمالية 240 سرير منهم 75 سرير عناية مركزة ومتوسطة و ثلاث أجهزة لقسطرة القلب وست غرف عمليات قلب مفتوح وجهاز للرنين المغناطيسى للقلب وجهاز أشعة مقطعية للقلب و11 جهاز للموجات الفوق صوتية و ثلاث أجهزة رسم قلب بالمجهود هذا بخلاف استقبال الطوارئ والعيادات الخارجية و وحدة التأهيل الطبى لمرضى القلب و وحدة بحوث أمراض القلب وقاعات المؤتمرات والتدريس .

 

وسوف يكون المركز مجهزا بأحدث نظم المعلومات وقواعد البيانات والإدارة،ومن المتوقع أن يفتتح المعهد خلال العام الحالي على أن يقوم بعمل 3000 حالة قسطرة و 1200 عملية قلب مفتوح في العام الواحد،وسوف يعمل بهذا المركز مجموعة متميزة من أعضاء هيئة التدريس و معاونيهم  منهم 75% تلقى تدريبا عاليا بالخارج في دول مختلفة مثل ألمانيا وهولندا وايطاليا واليابان وأمريكا.

 

وقال مدير عام جمعية الأورمان أن تكلفة الغرفة الواحدة داخل المستشفى تصل إلى ما يقرب من 100 ألف جنيه وتتكون الغرفة من (محطة أكسجين ــ محطة الغازات ــ عدد 2  سرير ).

 

وأضاف الدكتور المهندس محمد حلمى استشارى المشروع أن المبنى يتكون من  8 أدوار شاملة العناية المركزة والعناية المتوسطة .

 

أكد حلمى أن المستشفى بنائها طبقا لأعلى المعايير والأسس التصميمية  فى مبانى المستشفيات بما يتوافق مع اشتراطات مكافحة العدوى ومن المقرر افتتاحها خلال العام الحالى .