آلام وذكريات.. للشاعر المستشار على أحمد شلوفه

آلام وذكريات.. للشاعر المستشار على أحمد شلوفه المستشار الدكتور علي أحمد شلوفه

زهقان ياولاد

وهطق

مين قال اللحمه بخمسين وتزيد

دا جنان وشرود

ومجاعه كمان

غول الأسعار طفحت ناره

يهديك يازمان

وياك مش قادر أتصور

الجيل الجاي هيعيش ازاي

ولا قادر أحلم بسعاده

وأنا جبت اللحمه بخمسين قرش

وكان الجزار يفرح بيه

ويكارمنى

يقطع لي من الحتا الحمرا

اللى عايزها

ويعين الدهن

نص الكيلو

يديني عليه حتا في حتا

ويعيد ويزيد

الحد ما كان يبقي مقارب للكيلو تمام

كان هو وديك على بلينه يكفي العيله

والبيت كان فيه

بلالين وديوك

وفراخ بتبيض

كانت أمي تفرخ كتاكتها

وتربيها

الفرخه ترك ترقدها

تفرح بالفرخه البياضه

وبتاع الدحي ” وديع حنا “

دايما بيلف على الحته

يصرخ ويقول

” ياللي حداها دحي “

تطلع لو بربعه مليانه

البيت مش عايز شئ منها

وتبيع وتستر في خواتي

وتجهزهم

وأبويا يبارك خطاويها

فرحان بيها

متقلوش هات

وكتير تديه

وتفرج عنه أزمات

والبيت على ايدها كان مليان

بط وجديان

ومعيز

وبناني مليانه حمام

وأرانب وسط الحوش

تجري

في الصبحيه

وخزانه جواها تلاقي

بلاص السمن المركونه

وبرش العجوه

والبلح المنشر في شواله

وبصل ناشف

والملوخيه

وشوال الملح

وطحين

ومشنة بتاو

ورغيف العيش أبو تعريفه

ما بيلزمناش

البيت مليان كشك وغله

وكمان بلاليص جبنه قديمه

دلوقتى البيت أصبح فاضي

ورغيف العيش طّلع عينى

وعيون الناس

ولسان حالي يهتش ويقول

يرضيك ياشيخ أحمد شلوفه

ربتني في عزك وحنانك

وأنا كنت وحيد وسط بناتك

ورفضت شريك على دكانك

وكان بدو يوسع تجارتها

علشان متضيقش عليه

في الصبح تصحيني أصلي

وتقول لأمي

الله يرحمها ويرضيها

تحلب لي عنزه تفطرني

تملي لي كبايا كبيره

كشك بسكر

بالسمن العايم على وشه

وأروح المعهد شبعان

واشرب ميه

وارجع في العصر تغديني

وتطلع لي حتة لحمه

غير نايب الليل وسط أخواتي

أعمال مين يقدر يعملها

مع أولاده أيامنا دي

الله يرحم أيام فاتت

وزمان وَلَّي

ويساعد على أيام سوده

وفراخ بيضه

وطبيخ بايت في التلاجه

يقطع أيام التلاجه

واعذرني يابوي أن كنت بقول

زمقان وهطق

الوسوم