ولاد البلد

أبو الكرامات.. الفرغل سلطان الصعيد الذي يمتد نسبه إلى علي بن أبي طالب

أبو الكرامات.. الفرغل سلطان الصعيد الذي يمتد نسبه إلى علي بن أبي طالب مسجد الفرغل بأبوتيج
كتب -
كتبت- ناريمان كمال

يحتفل أهالي مركز ومدينة أبوتيج، بمولد السلطان الفرغل، الذي انطلق يوم الخميس الماضي، ويستمر حتى الخميس المقبل الموافق 12 من الشهر الحالي، حيث يتوافد عليه آلاف من المواطنين، لحضور هذا الاحتفال.

مولده ووفاته

يقول مصطفى الشريف، نائب الطريقة الرفاعية ببندر أبوتيج، إن نسب السلطان الفرغل يعود إلى سيدنا على أبي طالب واسمه هو “محمد الفرغل بن أحمد بن محمد بن حسن بن أحمد بن محسن بن إسماعيل بن عمر بن محمد بن عبد العزيز بن موسي بن قرشي بن علي أبو الكرامات بن أحمد أبو العباس بن محمد ذو النورين بن محمد الفاضل بن عبدالله بن حسن المثني بن الحسن بن علي بن أبي طالب”، ولد عام 810 هجرية/ 1407، بالأراضي الحجازية وهاجر إلى مصر بصحبة والده هربا من الاضطهاد الذين كان يتعرض له العلويين في ذلك الوقت، واستقر بهم المقام في بادئ الأمر بمدينة قنا، قبل أن يتركوها راحلين إلى محافظة سوهاج، ومنها إلى قرية بني سميع بمدينة أبوتيج في محافظة أسيوط، وتوفى والده عندما كان عمرة لا يتعدى عامين، وتولى أخواله تربيته، وظهرت كراماته في مركز أبوتيج “المكان الذي عاش فيه”، وتوفي عام 850 هجريا/ 1447 ميلاديًا.

مظاهر الاحتفال

يشير عبدالحكيم مصطفى، معلم خبير سابق بمادة الدراسات الاجتماعية، وشريف من أشراف الفرغل، إلى مظاهر الاحتفال بمولد السلطان الفرغل، ومنها لعب العصى، وإقامة الخدمات للمواطنين، وبيع الطرابيش، وأكل النابت، وبيع الحلويات والفول السوداني.

وأوضح مصطفى، أن مديرية أمن أسيوط، وضعت كردونات أمنية بالشوارع المحيطة بمسجد السلطان الفرغل، بمدينة أبوتيج ومناطق الاحتفال، لتأمين كافة المداخل والمخارج المؤدية إلى مكان الاحتفال مع مراعاة الإجراءات الأمنية الخاصة بسلامة المواطنين، والتواجد المستمر داخل وخارج المولد.

زيارات الفرغل

يضيف حمدي إبراهيم الشريف، مؤذن بإدارة أوقاف أبوتيج، أن عدد الإشراف بمركز أبوتيج يبلغ 6417 شريفا، أما على متوى أنحاء الجمهورية يتجاوز العدد الـ13 مليون.

ويشير الشريف، إلى أن الناس تأتى من جميع أنحاء العالم من المغرب واليمن والسعودية واليابان لزيارة السلطان الفرغل، وتستمر الزيارات إلى ليلة الجمعة والمسماة بليلة “أبوحسيبة” بحضور كبار المنشدين والمبتهلين منهم ياسين التهامي وأمين الدشناوي وغيرهما.

ويقول محمد مهنى، بائع بالفرغل، إن نسبة الإقبال على الشراء بالمولد بلغت 30%، بينما في العام الماضي بلغت 50% وأكثر، مؤكدا أنه يعمل في هذا المجال منذ 20 عاما، وليس له مورد رزق آخر، حيث يذهب لجميع الموالد لبيع منتجاته.

تطوير المسجد

كان محافظ أسيوط المهندس ياسر الدسوقي، افتتح مسجد السلطان الفرغل بمدينة أبوتيج خلال الشهر الماضي، بعد تطويره وترميمه لأول مرة في تاريخه منذ إنشاء المسجد والذي يعد قامة دينية وأثرية كبيرة يقبل عليها المواطنون من كل مكان من داخل المحافظة وخارجها وذلك بتكلفة إجمالية بلغت مليوني جنيه.

الوسوم