أزهر أسيوط ينظم القافلة الاجتماعية الثانية لطلاب المعاهد

أزهر أسيوط ينظم القافلة الاجتماعية الثانية لطلاب المعاهد جانب من القافلة الاجتماعية لطلاب المعاهد الأزهرية بأسيوط تصوير - أحمد صالح

نظمت المنطقة الأزهرية بأسيوط، القافلة الاجتماعية الثانية، اليوم الخميس، للطلاب البنين من المعاهد التابعة لها، بالقاعة الكبري بمعهد أسيوط العلمي الثانوي بعنوان “الأزهر الشريف ودوره في تطوير ورقي الفكر”، حسب الدكتور علي عبدالحافظ، رئيس الإدارة المركزية للمنطقة.

قال عبدالحافظ، في تصريحات صحفية، إن المنطقة نفذت القافلة الأولى، أمس الأربعاء، لحوالي 200 طالبة من طالبات المعاهد الأزهرية بالمحافظة، مؤكدًا علي أهمية تنفيذ تلك القوافل لطلاب وطالبات الأزهر خاصة المرحلة الثانوية والإعدادية لتحصينهم ضد أي أفكار متطرفة تحاول النيل من معتقداتهم السليمة التي يتيحها المنهج الأزهري المستنير، والذي يعتمد علي مفردات التسامح والمواطنة وتعدد الثقافات وقبول الآخر.

وذكر محمود عبدالمنعم، وكيل المنطقة للمواد الثقافية ورعاية الطلاب، أن الأزهر الشريف يهدف من وراء القوافل الاجتماعية إلى غرس وتعميق قيم الولاء والانتماء للوطن، من خلال عمل برامج ومناقشة موضوعات تخدم عنوان القافلة أهمها: الأمن الفكرى، ودور الأزهر في تطور ورقي الفكر، والقيم الأخلاقية الأصيلة والانضباط المدرسي.

وأشار عبدالمنعم، إلى أنه حاضر في القافلة عدد من علماء الأزهر الشريف: الشيخ أحمد عدبالعظيم، عميد معهد أسيوط العلمي الديني، والشيخ أحمد سيد، معلم العلوم العربية بالأزهر.

واختتمت القافلة، بعقد حوار بين الطلاب والعلماء، أجابوا فيه عن كل ما غِمض عنهم خلال المحاضرات وبعض الأمور المتعلقة بهم في حياتهم العامة لتنمية النواحى الإيجابية لديهم ومنها حرية الرأى، والثقة بالنفس، واحترام رأى الآخرين، والتعبير عن النفس.

الوسوم