أزهر أسيوط ينظم القافلة الاجتماعية الأولى

أزهر أسيوط ينظم القافلة الاجتماعية الأولى القافلة الاجتماعية لطالبات المعاهد الأزهرية بأسيوط تصوير - أحمد صالح

عقد توجيه الرعاية الاجتماعية، بإدارة رعاية الطلاب بمنطقة أسيوط الأزهرية، القافلة الاجتماعية الأولى لطالبات المعاهد الأزهرية بالمحافظة، بقاعة المؤتمرات الكبري، بمعهد فتيات الشيخ حسين رشدي الثانوي، تحت عنوان “الأزهر الشريف ودوره في تطوير ورقي الفكر”، حسب الدكتور علي عبدالحافظ، رئيس الإدارة المركزية للمنطقة.

قال عبد الحافظ، إن هذه القوافل تأتي في إطار الدور التنويري للأزهر الشريف في توعية الطلاب والطالبات والتصدي للأفكار الهدامة التي تُبث من وقت لآخر لمحاولة زعزعة العقيدة الإيمانية في نفوس أبناء المصريين.

بدأت الفعاليات التي قدمها هاني عاشور، العضو الفني برعاية الطلاب، بآيات الذكر الحكيم للطالبة سارة أشرف هاشم، بالصف الثاني الثانوي (القسم العلمي) بمعهد فتيات منفلوط، ثم توالت المحاضرات.

أضاف عبد العزيز سليمان، مدير رعاية الطلاب، أن القافلة شملت عدة محاضرات لعلماء الأزهر الشريف بأسيوط، بدأها الدكتور عبدالناصر قناوي، مدير عام العلوم العربية والشرعية بالمنطقة، بالحديث عن عدم الالتفات للأفكار المنحرفة عن الوسطية والاعتدال اللذان يتميز بهما المنهج الأزهري المستنير، مقدمًا العديد من النصائح الشيدة التي يجب علي الطالبات أن تتحلي بهن في سبيل تحصيل العلم النافع، مما يسهم في رفع الوعي الثقافي والإسلامي لفلاح الدنيا والآخرة.

وأوضح الشيخ أحمد عبد العظيم، عميد معهد أسيوط العلمي الديني، في محاضرته مفهوم التطرف الديني وخطورة الغلو والتشدد في الدين، منبهًا علي ضرورة الالتزام بدراسة العلوم الثقافية بجانب العلوم الشرعية لطالبات وطلاب الأزهر حتى يتم نقاء وطهارة فكر أبناء الأزهر الشريف.

بينما ركز الشيخ أحمد سيد، معلم العلوم العربية بالأزهر، في كلمته علي دور الأزهر الوسطي عبر كافة العصور في محاربة التطرف الفكري، وسعيه الدئم لتحصين العقول الشابة من أبنائنا الطلاب والطالبات من أية انحرافات فكرية أو عقائدية بما يصب في مصلحة الوطن ويعلي من صفات التسامح وقبول الآخر والمواطنة وثقافة التعدد رغم اختلاف المعتقدات.

يذكر أن القافلة الاجتماعية الثانية تنطلق غدًا، الخميس، لـ طلاب المعاهد الأزهرية بنين بالقاعة الكبري بمعهد أسيوط الثانوي.

 

الوسوم