أستاذ جيولوجيا بجامعة الأزهر: على الطلاب الإبداع والتفكير خارج الصندوق

أستاذ جيولوجيا بجامعة الأزهر: على الطلاب الإبداع والتفكير خارج الصندوق جانب من ندوة الجيولوجيا التركيبة في الاستكشافات البترولية بأزهر أسيوط، تصوير: أسماء الفولي

دعا الدكتور أحمد عرابي، أستاذ ورئيس قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، الطلاب إلى ضرورة التفكير خارج الصندوق، من خلال تدريب إبداعي يبين مدى تفكيرهم، كما نصحهم بالإبداع وإحداث آليات جديدة والبعد عن الأفعال التقليدية.

جاء ذلك خلال ندوة أقيمت اليوم السبت، بعنوان “الجيولوجيا التركيبية وتطبيقاتها في الاستكشافات البترولية”، حاضرها أحمد مصطفى أحمد، جيولوجي بقسم الاستكشاف بشركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، بهدف صقل مهارات الطلاب وتأهيلهم لسوق العمل.

تدريب إبداعي

واستهل كلمته بالترحيب بالمحاضر والطلاب الحضور، ثم حث الطلاب علي ضرورة التفكير خارج الصندوق، من خلال تدريب إبداعي يبين مدي تفكير الطلاب، كما نصحهم بالإبداع وأحداث آليات جديدة والبعد عن الأفعال التقليدية، موضحًا أن النشاط الطلابي لا يعيق العملية الدراسية، بل يؤثر بالإيجاب والفائدة علي الطالب لأنه يمكنه من الربط بين الدراسة الأكاديمية و التطبيقية.

العمل الأكاديمي

وقال أحمد مصطفى لـ” الأسايطة”، إن الاتجاه لمثل هذه الندوات والأحداث العلمية، من خلال الاستعانة بأساتذة وجيولوجيين ومهندسين بترول لنقل خبراتهم للطلاب، تعد تجربة جديدة لجامعات الجنوب، باستهداف الدمج بين العمل الأكاديمي والتطبيقي، وبيان مدي انعكاس الدراسة الأكاديمية وكيفية الاستفادة، من خلالها في العمل الميداني فيما بعد.

وتناول المحاضر بعض التراكيب الجيولوجية التي تصلح كمصائد بترولية عند البحث عن الغاز والزيت، مشيرًا إلى أنه يتم سنويًا تدريب مجموعة من الطلاب في الفترة الصيفية، وذلك من خلال تنسيق بين الجامعات المختلفة وشركات البترول،

سوق العمل

ونصح المحاضر الطلاب خلال الندوة بضرورة الاهتمام والتركيز داخل المحاضرة، حيث إنها الأساس التي يبنون من خلالها المعلومات التي تفيدهم في سوق العمل، رغم اختلاف الشكل والتناول إلا أن المضمون واحد، مضيفًا أنه لابد من الاهتمام بالتقدير العلمي، لأنه سيخلق جوًا قويًا من المنافسة للعمل بالشركات، حيث أن الفرص قليلة مقابل العدد.

ويوضح مصطفى أن اختبارات الشركات قد تختلف تمامًا عن الاختبارات الأكاديمية، رغم أن معلوماتها هي القاعدة الأساسية، نتيجة تركيزها على قياس قدرته على الابتكار وحل المشكلات، مع وضع حلول بجانب مدي قدرته على فهم المعلومة.

وفي هذا الصدد أشار الدكتور أحمدعبدالفتاح، المدرس بالقسم ومنسق الأنشطة الطلابية بالقسم، إلى حرص القسم على توفير الندوات للطلاب، حيث نظم القسم ندواة منتصغ الشهر الماضي، والتي كانت بعنوان “الطريقة السيزمية وتطبيقاتها في استكشاف وتنمية الهيدروكربون”، كان ذلك بحضور لفيف من أعضاء هيئة التدريس وطلاب القسم.

الوسوم