أهالٍ بجحدم: المشاركة عرس انتخابي ونرغب في الاستقرار

أهالٍ بجحدم: المشاركة عرس انتخابي ونرغب في الاستقرار مواطن يضع يده في الحبر الفسفوري بعد التصويت بلجنة جحدم

أكد المشاركون في اللجنة رقم (42) بمركز منفلوط ومقرها مدرسة جحدم الابتدائية المشتركة بقرية جحدم، على أن المشاركة في الانتخابات الرئاسية 2018م هي بمثابة عرس انتخابي جميل، وأشاروا إلى أهمية أن يقوم المواطنين بالإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق الرئاسي من أجل الاستقرار والأمان الذي ينشده جميع المصريين.

“الأسايطة” رصدت آراء بعض الناخبين باللجنة في سياق التقرير التالي..

بداية يقول صلاح عيسى، معلم أول بمدرسة جحدم، اليوم يعتبر عرس سياسي بالنسبة للانتخابات الرئاسية 2018، حيث توجهت إلى مقر اللجنة وأدليت بصوتي، لكي تستقر مصر ولا تصبح مثل سوريا أو العراق أو ليبيا أو اليمن، داعيًا المولي عز وجل أن ينعم على مصر بالأمن الدائم.

مشيرًا، إلى أننا نرغب في الاستقرار، واستكمال المشروعات التي بدأت في كل المجالات التنموية، مثل وحدات الإسكان الاجتماعي والطرق والكباري ومحطات الكهرباء.

وتمني محمود ياسين، سائق، أن تصبح مصر أفضل وأجمل من السنوات الماضية، ودعا جموع المواطنين إلى صناديق الانتخابات للإدلاء بأصواتهم من أجل الاستقرار والتنمية، مؤكدًا أنه ترك عمله اليوم، للمشاركة في الانتخابات والمساعدة في أعمال اللجنة من الخارج، وتحديد رقم كل ناخب من خلال الاطلاع على كشوف الناخبين المعدة سلفًا من مشايخ البلد لتسهيل عملية التصويت.

وأضاف الحاج وفدي مرغني، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية تنمية المجتمع بجحدم، نفذنا حملات توعية بالمنازل لجموع الناخبين بالقرية بأهمية التصويت، حيث أتت ثمارها من خلال اقبالهم على اللجنة، متمنيًا أن تسير الأمور بسلام.

وأوضح عمران حفظي متولي، معلم بمعهد فتيات جحدم، أنه توجه صباح اليوم  إلى لجنة الانتخابات الرئاسية 2018م للإدلاء بصوته كمواطن له الأحقية في التصويت والمشاركة وباعتباره مقيد بجداول الناخبين، من أجل الاستقرار الأمني وتواصل الدعم المتكامل للمواطنين، كمعاش تكافل وكرامة والدعم التمويني، وتحسين الحالة الاجتماعية والاقتصادية، وأن يكون له دور مؤثر في العملية الانتخابية.

وقال المواطن رفعت فرغلي همام، مزارع، نريد لهذا الوطن أن يعيش في أمن وأمان وخير، داعيًا أن يوافقنا التيسير للأمور والأحوال لأننا تعبنا كثيرًا خلال السنوات الماضية، متمنيًا التوفيق لمن يتم اختياره من المصريين، وأن يعم الأمان ربوع البلاد والذي سيكون منطلق لتحقيق التنمية التي تعود بالفائدة على المواطنين.

وذكر المواطن أحمد عاشور أبو زيد، بالمعاش، أننا نريد التنمية والديمقراطية واستكمال مسيرة الوطن مضيفًا: “كفاية اللي شفناه في السنين اللي فاتت”.

الوسوم