أهم الأماكن السياحية الإسلامية في أسيوط وكيفية الوصول إليها

أهم الأماكن السياحية الإسلامية في أسيوط وكيفية الوصول إليها الأماكن السياحية الإسلامية بأسيوط ـ تصوير: أحمد دريم
تصوير: أحمد دريم

تذخر محافظة أسيوط بالعديد من الأماكن السياحية والتراثية التي يستهدفها الزوار من كافة أنحاء العالم، خاصة لتمتعها بالأماكن الدينية الإسلامية والقبطية على حد سواء، وامتلاكها لخان الخليلي الثاني بمصر وغيرهم.
لذا حرصت “الأسايطة على ذكر بعض الأماكن منها، وكذلك أفضل أوقات الزيارة في السطور التالية.

قنطرة المجذوب

قنطرة المجذوب ذات الطراز المعماري الذي يعود للعصر المملوكي، والمخصصة للصرف الحوضي لمياه الري، وهو نظام قديم عرفتة مصر منذ أقدم العصور، والتي أنشئت على مسافة جنوب شرق جامع المجذوب في عصر محمد علي، الذي أعاد بناءها سنة 1251هـ – 1835م، مكان قنطرة قديمة في نفس الموقع، وهي من أكثر الأماكن الأثرية جمالا في المحافظة وتستقبل الزوار طوال الأسبوع مجانًا.

قنطرة المجذوب
ضريح الفرغل

وهو ضريح سيدى أحمد الفرغلي، سلطان الصعيد، والذي يقع في مدينة أبوتيج داخل مسجد يسمى مسجد الفرغل، هذا المسجد يتميز باتساعه من الداخل، ولهذا المسجد حرم كبير يزدحم بالمصليين يوم الجمعة، ويتوافد أهالي الصعيد كل عام لزيارة هذا الضريح في مولده الذي يبدأ من 2-7 إلى 16-7 من كل عام، وتكون مدته 15 يومًا.
وبهذا المسجد ساحه كبيرة ومصلى خارجي، ومن جهة الغرب يقع شارع الفرغل، ويوجد بهذا الشارع محلات لبيع المنتجات المصرية والمستوردة، ومن الشرق تقع ساحة انتظار ومدرسة، وبجوارها النيل، ويبعد النيل حوالي 100 متر من المسجد، ومن الجنوب إسعاف أبوتيج، ومن الشمال شارع محمد محمود باشا سليمان، وبه مدرسة محمود باشا سليمان النسيجية بنات، ويعد أفضل أوقات الزيارة يوم الجمعه من كل أسبوع.

ضريح سيدى أحمد الفرغلي، سلطان الصعيد
القيسارية

قيسارية أسيوط، تعد السوق الأشهر في الصعيد، والثانية بعد الخان الخليلي بمصر، حيث أنها كانت تمثل ملتقى التجارة بين مصر والسودان، وما زالت تلك البداية حاضرة بين جنبات السوق، الذي يضم 3 وكالات تجارية (لطفي، وثابت وشلبي)، وتنطق نقوشه العثمانية بحضارة قديمة أصداؤها حية في القلوب، حيث تقع بمنطقة غرب البلد، ويتم الوصول لها من خلال استقلال تاكسي متجها لمنطقة المجذوب أو سيرفيس، فضلا عن امكانية الوصول لها سيرا على الأقدام في 5 دقائق بدءً من محطة أسيوط.

قيسارية أسيوط
معهد فؤاد

أنشئ المعهد الأسيوطي الديني الأزهري، عقب زيارة الملك فؤاد، ملك مصر، إلي أسيوط، بمنطقة الحمراء، بعد طلب من مشايخ وعلماء أسيوط إنشاء معهد ديني أزهري على غرار المعاهد التي كانت تبنى في القاهرة آنذاك، بعد أن ازدحم مسجدي اليوسفي والأموي بالوافدين من طلاب العلم من مديريات الصعيد المجاورة، وللتعرف أكثر على المسجد ممكن من خلال صفحة التواصل الاجتماعي”الفيس بوك” معهد فؤاد.

المعهد الدينى الأزهري
الوسوم