إتمام الصلح بين أبناء العمومة بنزلة عمر الأخضر

إتمام الصلح بين أبناء العمومة بنزلة عمر الأخضر اتمام الصلح بين أبناء عمومة بقرية العفادرة
كتب -

كتب ـ أحمد عبدالناصر

انهت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، وبالتنسيق مع لجنة المصالحات وبيت العائلة ومركز شرطة ساحل سليم، اليوم الإثنين، الخصومة الثأرية بين عائلتي أبناء العمومة  “صدقي حمودة علي” و “علي إسماعيل علي” بنزلة عمر الأخضر التابعة لمركز ومدينة ساحل سليم، حسب سمية خليل، رئيس المدينة.

وأوضحت سمية، أنه حضر جلسة الصلح اللواء مسعد أبوسكين، مساعد مدير الأمن لفرقة الشرق، والعميد مجدي سالم، رئيس المباحث، والعقيد أحمد عزيز، وكيل مباحث الشرق، والعقيد طارق محمد البكري، مأمور مركز ساحل سليم، والرائد أحمد عبدالمالك، رئيس مباحث ساحل سليم، والدكتور خلف عمار، مدير وعظ أسيوط، والشيخ ممتاز العريان، رئيس لجنة المصالحات.
وأعربت رئيس المدينة، عن سعادتها لمثل هذا الوعي، مؤكدة على أهمية الصلح في ظل المشكلات العامة التي تسيطر على الساحة.

دارت جلسة الصلح المقامة بالسرادق بدوار الشيخ أشرف عمر الأخضر، حيث قدم أفراد عائلة صدقي حمودة علي لعائلة علي إسماعيل علي، ثم تصافح الطرفين وأقسما على عدم التعرض لبعضهم مرة أخرى، وأن يعيشوا في سلام.

جانب من الصلح
جانب من الصلح
جانب من الصلح
جانب من الصلح
جانب من الصلح
جانب من الصلح
الوسوم