ازدواج طريق أسيوط – سوهاج الصحراوي الشرقي بتكلفة مليار جنيه

ازدواج طريق أسيوط – سوهاج الصحراوي الشرقي بتكلفة مليار جنيه زيارة وزير النقل لأسيوط، تصوير: أحمد دريم

قال الدكتور هشام عرفات وزير النقل والمواصلات، إن الوزارة وضعت خطة لتطوير مرفق السكك الحديدية سيستمر تنفيذها لـ3 سنوات، لافتًا أن الخطة تشمل تحديث البنية التحتية والوحدات المتحركة إلى جانب تطوير أنظمة الإشارات لتصبح إلكترونية لزيادة مستويات السلامة والأمان.

جاء ذلك خلال جولته لتفقد أعمال تطوير محطتي أبوتيج وصدفا، رافقه خلالها المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام محافظة أسيوط، نائبًا عن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، والمهندس سيد سالم رئيس هيئة السكك الحديدية، وأحمد أبو عليم، وعبد الفتاح جمال، وتادرس قلدس، وممتاز الدسوقي، أعضاء مجلس النواب والعديد من القيادات التنفيذية وقيادات هيئة السكك الحديدية.

حيث تفقد الوزير أعمال التطوير بالمحطتين وأجرى تجربة لغرفة التحكم الآلي للمزلقانات، مشيراً إلى انتهاء أعمال تطوير محطة أبوتيج نهاية ديسمبر المقبل، ومحطة صدفا نهاية يناير 2018، منوهًا بأنه تم تطوير 5 محطات بأسيوط وجاري تطوير 8 محطات بمراكز وقري المحافظة ويشمل التطوير تطويل الأرصفة وتطوير المنشأة والكهرباء وخطوط المياه في الأرصفة وخطوط الحديد.

وأوضح وزير النقل أن الصعيد له نصيب كبير من أعمال تطوير مرفق السكة الحديد، حيث تم التعاقد خلال الأيام الماضية مع إحدى الشركات العالمية لتطوير وتحديث إشارات خط السكة الحديد أسيوط- نجع حمادي بطول 180 كم بتكلفة 150 مليونًا دولار، ومدته 3 سنوات، فضلا عن تطوير 72 مزلقانًا بنفس الخط، إضافة إلى التعاقد القائم لتطوير خط بني سويف- أسيوط بطول 240كم وسيتم الانتهاء منه في منتصف 2019، وتصل تكلفة المشروعين إلى 8 مليار جنيه مما يساهم في تخفيض زمن الرحلة وزيادة عدد القطارات إلى الضعف وتحقيق أعلى معدلات التحكم والسيطرة في حركة مسير القطارات وضمان الأمان للركاب، منوهًا بأن تكلفة تطوير الكيلو الواحد علي السكة الحديد 20 مليون جنيه لتحويله إلي نظام إلكتروني، ولفت إلى أن الخطة تتضمن أيضًا تصنيع 1300 عربة ركاب بدلًا من العربات المتهالكة التي مر على عملها أكثر من 45 عاما بتكلفة تتصل إلى 18 مليار جنيه.

وأشار الدكتور هشام عرفات إلى أنه جاري البدء في ازدواج طريق أسيوط- سوهاج الصحراوي الشرقي بامتداد طريق الجيش، والذي يدخل ضمن المشروع القومي للطرق بطول 120 كم بتكلفة إجمالية قدرها 1.2 مليار جنيه، حيث تم عمل الرفع المساحي والدراسات الفنية للطريق واعتماد التصميمات وجاري البدء في الطريق والانتهاء منه خلال عام ونصف، لافتاً إلى أن هذا الطريق سيتكامل مع طريقي سفاجا – سوهاج وسفاجا – قنا اللذين تم تنفيذهما ضمن المرحلة الأولى من المشروع وهذا الطريق سيكون محور “سفاجا – سوهاج – أسيوط” المتقاطع مع طريق سفاجا – قنا، وتبلغ أطوال الطرق الثلاثة المكونة لهذا المحور 480كم.

فيما أكد المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام محافظة أسيوط أن أعمال تطوير ورفع كفاءة مرفق السكك الحديدية من محطات وخطوط وإشارات ومزلقانات يعكس اهتمام القيادة السياسية والحكومة بهذا المرفق المهم الذي يمثل شريانًا حيويًا للربط بين كل أنحاء الجمهورية وخدمة أهداف الصناعة والتنمية وتلبية احتياجات المواطنين، مشيرا إلى حرص الدولة على التحديث المستمر للخدمات التي تقدمها للمواطنين وتعظيم الاستفادة منها.

وأضاف السكرتير العام أن الدولة تسعى نحو مد شبكة عملاقة من الطرق كمحاور تنموية تهدف إلى التوسع العمراني والصناعي والزراعي بكافة محافظات الجمهورية من خلال المشروع القومي للطرق الذي يساهم فى خدمة حركة انتقال الأفراد والبضائع وتقليل زمن الرحلات التي يقطعها قائدو المركبات بين المحافظات وللحد من وقوع ومنع الحوادث على الطرق والمساهمة في تنمية المناطق العمرانية الجديدة مثمنًا المشروعات التي تقدمها الدولة للصعيد ومنها ازدواج طريق أسيوط – سوهاج الصحراوي الشرقي للحد من الحوادث ومحور كوبري طما – البداري الجاري العمل فيه ويخدم محافظتي أسيوط وسوهاج ويربط بين الصحراوى والزراعي الشرقي بأسيوط وبين الزراعي والصحراوى الغربي بسوهاج، مما يخلق محاور تنموية جديدة تهدف إلى تنشيط الحركة السياحية والتجارية والصناعية على جانبي النيل، بالإضافة إلى تفادى الحوادث المتكررة الناتجة عن نقل المركبات والأفراد بواسطة العبارات.

 

الوسوم