ولاد البلد

الأعلى للجامعات يرفع رسوم الالتحاق بالمدن الجامعية.. والطلاب غاضبون

الأعلى للجامعات يرفع رسوم الالتحاق بالمدن الجامعية.. والطلاب غاضبون
كتب -

المدن الجامعية بأسيوط

أسيوط – نورهان يوسف:

تصوير: أحمد دريم

أصدر المجلس الأعلى للجامعات قرارا برفع رسوم المدن الجامعية على مستوى الجمهورية، لكي تصل رسوم الإقامة إلى 65 جنيها بدلًا من  45 جنيها، إضافة إلى ارتفاع رسوم التغذية إلى 100 جنيه، ما أثار غضب الطلاب، واستياء أولياء الأمور، ” ولادالبلد” رصدت ردود فعل الطلاب وأولياء الأمور في التقرير التالي:

“هنلاقيها منين ولا منين؟”

يقول صلاح عبد اللطيف، الفرقة الثانية كلية الهندسة: إن الرسوم زادت للضعف، وذلك لا يتناسب مع ظروفه الاقتصادية.

وتستنكر ماري يوسف، الفرقة الثالثة كلية الآداب، ارتفاع رسوم المدينة إلى هذا الحد، قائلة: ” إن الارتفاع فى أسعار المدن الجامعية لا يتناسب مع الخدمات التي تقدم فيها، مشيرة إلى معاناة الطلاب من نقص الخدمات بالمدينة من كهرباء ومياه، وتطلب يوسف، بتخفيض رسوم المدينة وتقول “حرام عليكم.. هنلاقيها منين ولا منين مش كفاية علينا مصاريف الكتب والكارنيه”.

بينما يوافق علاء عمران، طالب بالفرقة الثانية هندسة، على قرار ارتفاع رسوم المدينة فيقول: “إنها مهما ارتفعت المصاريف، فهي أفضل من السكن الخارجي، والذي يتطلب مصاريف فوق قدرة الطالب المادية، فضلًا عن توفير الأمان بالمدينة الجامعية.

ويطالب ممدوح شكري، ولى أمر، بضرورة مراعاة الطلاب البسطاء غير القادرين على دفع الرسوم، وأن أي عائلة الآن يوجد بها أكثر من طالب يتحمل ولى الأمر مصاريفهم بالكامل.

القرار للمجلس الأعلى

ويقول خيري محمد، مدير عام المدن الجامعية، إن قرار ارتفاع رسوم المدينة إلى المجلس الأعلى للجامعات، وأنه من المقرر أن يطبق على مستوى جامعات الجمهورية، ويضيف أن الطلاب يستهلكون أكثر من هذه المصاريف بالكثير لأن المدينة الجامعية تقدم خدمات متكاملة للطلاب من تغذية وأقامه وتوفير الأمن داخلها، إضافة إلى الإصلاحات المتكاملة التي تتم داخل المدن الجامعية الآن، وأن صندوق التكافل الاجتماعي يقدم مساعدات قدرها 20 ألف جنيه للطلاب غير القادرين، ودعم لا يقل عن 28 مليون جنيه للتغذية فقط يقدم من ميزانية الدولة، لذا فإن الرسوم التي يقوم الطالب بدفعها لا تعادل نصف ما تقدمه الدولة من خدمات في المدينة.