الأولي فى الثانوية العامة بالغنايم: التنسيق جيد.. والتسريب أصابني بحالة نفسية

الأولي فى الثانوية العامة بالغنايم: التنسيق جيد.. والتسريب أصابني بحالة نفسية أثناء الحوار مع الطالبة

قالت الطالبة مي أحمد ثابت، الأولي بالثانوية العامة فى إدارة الغنايم، إن حلمها وحلم أهلها أن تصبح طبيبة، مشيرة إلى أن التسريب أصابها بحالة نفسية سيئة، وتشجيع والدها وعمها أنقذها من الإحباط نتيجة لهذة التسريبات.

وحصلت الطالبة على مجموع 409 بجهدها وسعيها للوصول لحلمها وحلم أسرتها بتنظيم وقتها وطموحها للوصول إلي حلم أسرتها التي لطالما وفرت لها ما تحتاجه من ملازم ودوس تقوية في الصف الثالث الثانوي، أخذت والدها المدرس للغة العربية للمرحلة الثانوية قدوة لها، إضافة إلي عمها الأوحد وأبنة العمة مثلا لها في الكفاح والتفوق العلمي، وترى نسبة التنسيق جيدة مقارنة بالامتحانات، “الاسايطة” التقت مع المتفوقة علميا في الحوار التالي:

ماذا عن رحلتك العلمية منذ الصغر؟

قالت: بفضل الله ثم اجتهادي بمتابعة والدتي تمكنت من التفوق في المرحلة الابتدائية والإعدادية ثم الثانوية واضعة نصب عيناي التفوق والتميز الذي يأتي بالسعي والاجتهاد، حيث استطعت التنقل بين حصد المركز الأول والثاني علي الإدارة التعليمية بالغنايم.

مدي إفادتك وضررك من تسريب الامتحانات؟

لم استفد شيئا لمقاطعتي للانترنت قبيل الامتحانات وعدم إيماني بفكرة الغش إلا أنني تضررت من تأجيل الامتحانات وتأخر النتيجة، ولحظت الكثير حاصل علي درجات عالية رغم ضعف مستواهم العلمي نتيجة متابعة التسريبات.

ما ردة فعلك تجاه ضجة تسريب الامتحانات هذا العام؟

أصبت بحالة نفسية كانت قد توشك علي إصابتي بالإحباط إلا أنني تغلبت علي ذلك بمقاطعة المحيطين فيما يخص الامتحانات والذهاب للجنة قبل بداية الامتحانات ببضع ثواني خوفاً من التوتر والقلق نتيجة حديث زملائها عن الأسئلة المتوقعة وتسريب الامتحانات.

ما رأيك في التنسيق؟

جيد ومناسب مقارنة بالامتحانات.

ماذا عن ميولك العلمية؟

من نعومة أظافري ولطالما يلقبني والدي بالدكتورة مي مع رغبتي في ذلك ولم أفكر في أي كلية أخري إلا الطب، ليس لكونها كلية قمة قدر حبي ورغبتي لكوني سببا في تخفيف الألم ووجع الآخرين، إضافة لتحقيق حلم وأمل أسرتي في الوصول للقمة وتشريف أسرتي بالعلم لذلك واصلت الاجتهاد طوال السنوات الماضية لأكون البذرة المثمرة لوالدي وعمي علي الوحيد الذي بمثابة والدي الثاني الذي يشجعني ويقوي دائما من عزيمتي وإصراري للوصول للقمة.

ماذا عن أبرز المعوقات التي واجهتك في حياتك العلمية وكيف تغلبتي عليها؟

نظرًا لطول السنة الدراسية أحيانا كنت أصاب بالملل والاكتئاب، وعندما أتذكر كلام والدي وعمي يعود الدافع للاستمرار، كما أن التشديد علي الحضور للمدرسة أدي لضيق الوقت في المتابعة الكافية للبعض الدروس إلا أنني تغلبت عليه بالحضور المتفاوت في الترم الثانى للتوفيق بين الدروس الخصوصية ومحاولة مذاكرة المواد أولا بأول.

هل اعتمدت اعتمادا كليا في الصف الثالث الثانوي علي الدروس الخصوصية؟

نعم بدأت من الإجازة الصيفية خشية من ضيق الوقت في المدرسة مع اعتمادي كليا علي حضور الدروس في المدرسة والاكتفاء بشرح المدرس في الفصل باستثناء الصف الثالث لموافقة مواعيد الدرس.

ما رأيك في شرح المدرسين في الفصل؟

لم أر اختلافا كثيرا ولم يقصر أحد من مدرسي الفصل في شرح أحد الدروس لمن يركز جيدا ورغم أخذي دروس خصوصية في جميع المواد إلا أنني كنت احرص قدر الإمكان التوفيق بين مواعيد المدرسة والدرس الخصوصي باعتبار شرح مدرس الفصل مراجعة متينة للدرس الخصوصي.

 ما رأيك في نظام الثانوية العامة؟

وجهه نظري نظام الثانوية العامة مشكلة دولة وأجيال نتيجة تكدس المناهج وكثرة الحشو، لذلك نجد من يذاكر ولا يدرك فقط لوضع ما قام بتحصيله في ورقة الإجابة ليس إلا وهذا يبعد تاما عن هدف التعليم الحقيقي، لذلك نأمل في ضرورة تخفيف المناهج الدراسية لتحقيق الهدف الأساسي من العلم وهو الارتقاء بالفرد ومجتمعه.

ما يميزك عن الآخرين من وجهه نظرك؟

الاصرار والعزيمة والطموح الممزوج بثقة في توفيق الله مع السعي.

ماذا عن دور الأصدقاء في حياتك؟

لقائهم والتحدث معهم راحة معهم كنت أخرج من جو الدراسة والدروس باعتبارهم فاكهة في حياتي.

 ما نوعية البرامج التي تحبي مشاهدتها وقت فراغك؟

أميل لمشاهدة البرامج التنموية للداعية مصطفي حسني، والدكتور إبراهيم الفقي إضافة لمسلسلات الكرتون.

ماذا عن الجانب الاجتماعي هذا العام؟

إلي حدا ما أهملت الخروج للأفراح أو زيارة الأقرباء لاندماجي في دراستي.

من قدوتك في حياتك ومثلك الأعلي في الحياة العلمية؟

قدوتي في الحياة والدي ومثل الأعلي في حياتي العلمية إجتهاد وتفوق ابنة العمة.

ماذا ستفعلين للمحافظة علي تفوقك في مرحلتك الجامعية؟

نهج نفس الطريقة في دراستي للمراحل السابقة من ناحية الحضور وعدم تراكم الدروس مع المشاركة في الأنشطة الجامعية، وحضور المؤتمرات الطبية، ومتابعة كل جديد في العلم عملا بوصاية والدي وسعيا لتحقيق طلب جدتي بتخصيص يوم كشف مجاني للمحتاجين.

الوسوم