الحاج أبّْوهْ.. قصيدة بالعامية للمستشار علي أحمد شلوفه

الحاج أبّْوهْ.. قصيدة بالعامية للمستشار  علي أحمد شلوفه المستشار الدكتور علي أحمد شلوفة
كتب -

يا عدويه يا محترمين
مين فاكر الحاج أبّْوه
مين عارف كان يعمل إيه
راجل ولا كل الرجاله
أصل وطيبا ومعدن غالي
ياما كان فيه عزه وكرامه
قول واحكي على كيفك فيه
مهما تقول مش هتوفيه
كان بالحق علم في امبابه

يوم ما سافرت لأول مره
رحت أزورو
زي ما قال لي أبويا وأمي
كنت صغيّر
اتلقاني بوجهو الباسم
وبجودو وطيابة قلبو
كان مش عارف يعمل
إيه
كان ياخدني على الكافتريا
ويقعدني مع الرجاله
زي ما اكون راجل وياهم
ويحكيني ويسامرني
ولا حسسني بأني صغيّر
موقف أنا قدرتو اخيرا
لما كبرت فهمتو كويس
كان ممكن يراضيني بحاجه
ويسبني العب قدامو مع أولاده
لكن كان يفهم ويقدر
إبن حبيبو أحمد شلوفه
كان بيحل مشاكل ياما
ولسانو الحلو يزكيه
كان بيلم الناس حوليه
كل الناس تتمسح فيه
للعَيّان الحاج أبوه
للمحبوس الحاج أبوه
للمعذور الحاج أبوه
واجه تشرف كل صعيدي ساكن في مصر المحروسه
كل مسافر يقضي مصالح أو يتفسح يتلقاه الحاج محمد المعروف بالحاج أبوه
يوم سافر واحد بلدينا لأول مره
وسأل عنو واحد مش ساكن في امبابه وقالو أنا معرفش مكانو
رد صاحبنا بطيبة وقلو
فيه حد ميعرفش أبوه
استبعدها ورد عليه
رحم الله الحاج أبوه

الوسوم